مسؤول تركي:التخلص من جثة خاشقجي المقطعة بتذويبها في الأحماض

437

“تاق برس” – وكالات – تحقق السلطات التركية في نظرية حول أن جثة الإعلامي السعودي، جمال خاشقجي، تم التخلص منها باستخدام مادة “الأسيد” بعد ان تم تقطيعها، وذلك وفقا لتصريحات مسؤول تركي أدلى بها لصحيفة واشنطن بوست الأمريكية.

وذكر تقرير الصحيفة نقلا على لسان المسؤول إن النظرية تفيد بـ”التخلص من جثة وأعضاء المبتورة على أرض القنصلية السعودية أو في مسكن القنصل السعودي القريب من القنصلية، وأن الأدلة البيولوجية التي عثر عليها في حديقة القنصلية تدعم هذه النظرية”.

وأردف تقرير الصحيفة أن “الأدلة البيولوجية تدعم أيضا نظرية أن التخلص من الجثة كان بالقرب من المكان الذي قتل فيه وقطعت الجثة”، وفقا لتصريحات المسؤول التركي الذي لم تذكر الصحيفة اسمه.

ويذكر أن وسائل إعلام تركية نشرت تقارير حول استخدام كاميرات روبوتية بفحص مجاري تصريف المياه خارج القنصلية السعودية في إسطنبول.

وتعليقاً على تلك الأنباء، استبعد مصدر أمني تركي احتمال التخلص من جثة الصحفي السعودي جمال خاشقجي باستخدام مادة الأسيد، مؤكداً أن سلطات الأمن التركي تقيّم كافة الاحتمالات المتعلقة بجريمة القتل.

وقال المصدر بحسب وكالة “سبوتنيك”: “تجري سلطات الأمن التركية والنيابة العامة تحقيقات واسعة في جريمة قتل خاشقجي وفي هذا الإطار يتم تقييم الجريمة من كل النواحي والبحث في الاحتمالات كافة بما فيها احتمال التخلص من جثة خاشقجي عن طريق استخدام مادة الأسيد”.

وأضاف: “هناك إشاعات كثيرة حول قضية قتل خاشقجي والتخلص من جثته عن طريق استخدام مادة الأسيد بعد تقطيعها، إلا أنني أراه احتمالاً ضعيفاً، وهو أحد الاحتمالات التي تقف عندها سلطات الأمن”.

وتابع: “لم تتمكن سلطات الأمن من العثور على جثة خاشقجي حتى الآن، ولا يوجد أي شيء واضح حتى اللحظة حول مصيرها”.

 وأعلنت النيابة العامة التركية، أمس الأربعاء، أن الصحفي السعودي جمال خاشقجي قتل خنقا فور دخوله مبنى القنصلية السعودية في اسطنبول في الثاني من اكتوبر الماضي، وفق خطة كانت معدة مسبقا ومن ثم تم تقطيع جثته والتخلص منها نهائياً.

وذكرت وسائل إعلام تركية، في وقت سابق، أن الشرطة التركية تبحث في احتمال وجود أجزاء من جثة خاشقجي في البئر الموجودة في حديقة مقر إقامة القنصل السعودي في إسطنبول، حيث طلبت من السلطات السعودية السماح لها بتفتيش البئر، إلا أن الأخيرة لم تسمح بذلك واكتفت بأخذ عينات من البئر.

كما تطرقت وسائل الإعلام إلى احتمال دفن جثة خاشقجي في غابات بلغراد بمدينة إسطنبول أو في مزرعة بولاية يالوفا شمال غرب تركيا مشيرة إلى أن الشرطة تقوم بالبحث في المنطقتين عن جثة خاشقجي.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!