تفاصيل القبض على قائد مجموعة متتفلتة يدير معسكرًا للأجانب والتهريب بالسودان

1٬052

الخرطوم “تاق برس” – كشفت السلطات السودانية تفاصيل ضبط قائد أخطر مجموعة متفلتة يدير معكسراً للاجانب، ينشط في تهريب البشر والمخدرات، وقطع الطرق ونهب وترويع المواطنين بمناطق شمال وغرب كردفان غربي البلاد.

وقال ضابط مبلغ يتبع لادارة التحقيقات الجنائية، بإدارة مكافحة المخدرات، امام قاضي مجمع محاكم  بحري امس الأحد، انه تم تكليفه من قبل ادراته لتنفيذ مهمة استطلاع عن عربة محملة بالمخدرات وتم تمليكه احداثيات عنها بجهاز (جي بي اس).

واضاف ” اثناء تحركه التقى باحد الاعراب بمنطقة “جبل الملح” يمتطي ناقة واستفسر عن الجهة التي يتبعون لها وابلغهم انهم في خطر لتواجد مجموعة محيميد المتفلتة في المنطقة، وحذرهم من التعرض للتصفية حال اعترضتهم المجموعة.

واوضح المُبلغ ان الاعرابي صحبهم الى منزله وألبسهم جلابيب للتخفي ومن ثم تحركوا على ظهر جمال حتى بلغوا منطقة تواجد قوات محيميد.

وكشف الضابط التابع لادارة التحقيقات الجنائية، لدى استجوابه من قبل وكيل اعلى نيابة امن الدولة ممثل الاتهام في القضية معتصم عبد الله محمود، عن وجود معسكر بالمنطقة به اكثر من 120 شخصاً من جنسيات اريترية وصومالية تحت اشراف وحراسة مجموعة محيميد، وقال انه شاهد مجموعة كبيرة مسلحة من مجموعة محيميد تقود سيارات لانكروزر مسلحة “بالقرنوف” و”الكلاشنكوف”.

وقال انه شاهد مجموعة كبيرة تقدر بنحو 70 شخصاً من الاحباش والصوماليين وشاهد عربة تقف داخل المعسكر تطابقت اوصفاها مع اوصاف العربة الملاحقة بجاهز “جي بي اس”، محملة بالمخدرات.

وافاد الضابط انه انسحب من مكان المعسكر وكان ينوي العودة الى أم درمان لتبليغ إدراته بالتفاصيل، وكشف عن تعرضه لكمين من قبل مجموعة اخرى تتبع لمجموعة محيميد وإحتجازه لمدة 18 ساعة، واستفسروه عن سبب تواجده بالمنطقة واخبرهم انه تائه ومن ثم اخلوا سبيله وسمحوا له بالمغادرة وسحبوه الى مسافة بعيدة خارج المعسكر.

واكد الضابط الشاهد ان العربة التي رصدها جهاز جبي بي اس” هي ذات العربة التي تتبع لمجموعة محيميد، هاجمت عربة للشرطة وقتلت شرطي واصابت 4 اخرين ونهبت العربة بكامل عتادها.   

واوضح انه يعرف المجموعة جيداً من خلال المعلومات التي جمعها عن المنطقة ، وذكر انها مجموعة متلفتة تعمل في تجارة البشر والمخدرات وقطع الطريق ونهب وترويع المواطنين.

وكشف الضابط المبلغ عن تدوين بلاغ في ادارة المخدرات في مواجهة مجموعة محيميد، حيث ضبطه واتباعه يحملون كميات كبيرة من المخدرات. واكد انه  شاهد ضابط الشرطة القتيل عند احضاره للقيادة وافراد الشرطة المصابين الذين كانوا في حالة حرجة تم نقلهم للمستشفى.

وطلب وكيل النيابة من الضابط الشاهد بالارشاد على محيميد داخل قفص الاتهام، واعترض محامي الدفاع، الا ان المحكمة وافقت على طلب وسؤوال وكيل النيابة وارشد الضابط على محيميد.

وأقر محيميد امام قاضي المحكمة بمعرفته بالضابط وانه دون في مواجهته 3 بلاغات سابقة والقبض عليه.

واكد الضابط الشاهد عدم علمه بانتماء محميد او المجموعة التابعة له لقوات الدعم السريع او حرس الحدود، وقال انهم مجموعة متفتلة ومسلحة تقود عربات مسلحة وتجوب المناطق الخلوية.  وحددت المحكمة جلسة 15 من نوفمبر الحالي لسماع بقية الشهود في القضية.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!