مباحثات سودانية مغربية في مكافحة الجريمة وتحقيق العدالة النيابية

312

الخرطوم “تاق برس” – أجرى النائب العام السوداني عمر احمد محمد، جلسة مباحثات اليوم الثلاثاء، بالخرطوم، مع نظيره محمد عبد النبوي رئيس النيابة العامة بالمملكة المغربية والوكيل العام لملك المغرب.

وتناولت المباحثات دور النيابات المتخصصة في مجال مكافحة الجريمة  وتحقيق العدالة، فيما يتعلق بالاتجار بالبشر وغسل الاموال والارهاب، واهمية فصل النيابة العامة كجهاز مستقل بما يحقق العدالة، بجانب مناقشة عدد من القضايا النيابية بين السودان والمغرب.

وبدأ رئيس النيابة العامة المغربي زيارة الى السودان الاثنين تستمر خمسة ايام يجري خلالها لقاءات مع عدد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والقضاء ووزارة العدل وعدد من الجهات.

وامتدح النائب العام العلاقات المتميزة والمتطورة في شتي المجالات بين السودان والمملكة المغربية.

واكد خلال لقائه رئيس النيابة العامة بالمملكة المغربية ووفده ان المملكة المغربية اتاحت العديد من الفرص لوكلاء النيابة السودانيين في المعهد القضائي العالي، وان الزيارة تعد فرصة لتبادل المعارف والخبرات بصورة شفافة اضافة للتعاون والتنسيق في المحافل الاقليمية والدولية خاصة بعد ان اصبحت النيابة العامة مستقلة في عدد من الدول العربية تحقيقا لاخذ النيابة مكانتها واختصاصاتها كسلطة مستقلة.

واشار عمر الى دور النيابات المتخصصة في مجال الاتجار بالبشر وغسل الاموال وتمويل الارهاب وغيرها

ونقل النائب العام السوداني لنظيره المغربي ووفده ،إهتمام بلاده بمحاربة ظاهرة الاتجار بالبشر عبر لجنة يرأسها النائب الاول للرئيس عمر البشير، ومتابعة عدد من الجهات المختصة في الدولة.

وابلغ عمر نظيره المغربي عن شروع الحكومة السودانية في عمل قانوني منفصل يهدف الى مكافحة الجريمة.

من ناحية أخرى، اكد مساعد اول النائب العام، هشام الدين عثمان، خلال تنوير قدمه لرئيس النيابة المغربي ووفده، ان تجربة فصل النيابة العامة في البلدين حديثة ولفت الى أن الفصل مطلوب ومرغوب ويصب في مصلحة تحقيق العدالة، باعتبار أن الشان الجنائي اصبح معقدا ممايتطلب التخصص.

وقال ان النيابة العامة تواجه بعض التحديات في التطبيق على ارض الواقع لحداثة التجربة، وأكد استمرار الجهود لتجاوز هذه التحديات، أضاف قائلاً” اوضح الدستور الاختصاصات للاجهزة العدلية.

وشدد مساعد النائب العام على أن إتجاه الدول العربية لانشاء نيابات مستقلة من شأنه تعزيز مقدرتها في الامساك بالملفات في مجال مكافحة الجريمة.

من جانبه، اكد رئيس النيابة العامة المغربي، محمد عبد النبوي، ان الزيارة تهدف الى التشاور والتفاكر في القضايا المشتركة بين البلدين في المجال العدلي خدمة وتسهيلا للمواطنين في البلدين.

وقال ان البحث سيتطرق الى التشابه والاختلاف في التجربتين وصولًا للاستفادة من تجارب البلدين في هذا المجال.

وأمتدح النبوي تطور العدالة في السودان، والقفزة النوعية في فصل النيابة العامة عن وزارة العدل، ووصف الخطوة بالجبارة في سبيل استقلال القضاء وتحقيق العدالة. وزار النائب العام المغربي عدد من النيابات المتخصصة بالخرطوم تعرف خلالها على العمل النيابي.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!