رئيس الوزراء يعترف: البلاد عاشت هزة وأزمات عارضة “نأسف” لما حدث

523

الخرطوم “تاق برس” –  أقر رئيس الوزراء السوداني وزير المالية معتز موسى، إن بلاده عاشت هزة عابرة وأزمات عارضة في توفير الخبز والوقود للمواطنين، وابدى أسفه على ذلك .

وكشف عن اتخاذ ترتيبات لمعالجة الوضع وعودة الامور لطبيعتها لضمان عدم تكراره الازمة.  

وقال موسى “عاشت البلاد هزة عابرة في وفرة الخبز، وافلحت الترتيبات في  المعالجة وعادت الامور لطبيعتها، واردف قائلاً : “ناسف لماحدث ونعد بمضاعفة الجهد لاحكام الادارة والتنسيق لضمان عدم التكرار باذن الله”.

وأشار في تغريدات على حسابه بتويتر يوم الخميس، ألى أنه زار ميناء بورتسودان للإطمئنان على انسياب الوقود، صحبة محافظ بنك السودان المركزي وعدد من الوزراء بالدولة.

واكد رئيس الحكومة السودانية، ان وضع المواد النفطية في بلاده مطمئن حتى نهاية العام الحالي.

واضاف قائلاً” سنضاعف جهد الادارة والتنسيق لتقليل فرص الازمات العارضة”.

وشهد السودان، في الأشهر الأخيرة، أزمات متفاوتة في الخبز والدقيق والوقود وغاز الطهي، إضافة إلى عدم توفر السيولة النقدية وارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه في السوق الموازية إلى أرقام قياسية تجاوزت 54 جنيهاً مقابل الدولار الواحد.

وتجددت ازمة الخبز والوقود وصعوبة الحصول على النقود من المصارف والصرافات في الخرطوم وعد من المدن السودانية خلال الاسبوع الماضي، وعادت صفوف المواطنين امام المخابز والمصارف والصرافات، ومواقف المواصلات وتكدس المركبات امام محطات تعبئة الوقود، حيث يعاني السودان شحاً في توفر السيولة النقدية والعملات الصعبة لاستيراد المشتقات البترولية والدقيق.

وفقد السودان اكثر من 75 بالمئة من موارده النفطية، أعقاب إنفصال جنوب السودان في العام 2011، اثرت على الايرادات العامة لخزينة الدولة في مقابل عدم وجود صادرات اخرى تكفي حاجة البلاد من الموارد المالية.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!