واشنطن تكشف أسباب رفض المصارف الأمريكية التعامل مع السودان

876

الخرطوم “تاق برس” – وكالات – أعلنت السفارة الأمريكية في الخرطوم، أن واشنطن تولي المسارات الستة ذات القدر من الاهتمام، دون تفاوت أو أولويات.

وقالت إن رفع العقوبات الاقتصادية العام الماضي، شكل نقطة بارزة، لكنه لا يمثل سوى الخطوة الأولى في طريق طويل لتحسين العلاقات الثنائية بين البلدين، واشار الى أن المرحلة الثانية ستسخدم كآلية لضمان العدالة لضحايا العنف الإرهابي.

وأوضح بيان للسفارة الأميركية في الخرطوم اليوم الثلاثاء إن رفع بعض العقوبات عن الخرطوم في أكتوبر من العام الماضي شكل نقطة بارزة في العلاقات بين الولايات المتحدة والسودان.

وأضاف ” بالرغم من ذلك فإن تقدمنا حتى الآن لا يمثل سوى الخطوة الأولى في طريق طويل لتحسين العلاقات الثنائية”.

وأكدت السفارة، أنه في حال استوفت الخرطوم الشروط القانونية المطلوبة، فلن تتوانى الولايات المتحدة من رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية الإرهاب.

وأعلن القائم بالأعمال الأمريكي ستيفن كوتسيس، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم (الثلاثاء) بمقر السفارة، عن عدم وجود ما يمنع البنوك والمصارف الأمريكية من التعامل مع نظيرتها في السودان، لكنه كشف أنها تمتنع على الأرجح، لرغبتها في إكمال العقوبات الأمريكية إلى حين رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب، فضلاً عن الوضع الاقتصادي الماثل في السودان وقدر الربحية الممكن تحقيقه، مؤكداً أن الولايات المتحدة لا تتدخل في مثل هكذا قرارات.

وأشار البيان الى بدء البلدين العمل في إطار “المرحلة الثانية” التي تهدف إلى تحسين التعاون، وتيسير الإصلاحات الهادفة في السودان، وتحقيق مزيداً من التقدم في عدد من المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأكد التزام الولايات المتحدة بالمشاركة الإيجابية مع السودان وتحقيق الأهداف المشتركة على أساس “التفاهم والاحترام المتبادل”.

وأضاف “تعتقد الولايات المتحدة أن المرحلة الثانية لديها القدرة على جعل العلاقة بين الولايات المتحدة والسودان أكثر إنتاجية مما كانت عليه طيلة ال 30 عاماً، وستوفر لنا الفرصة لتوسيع التعاون وتحقيق تحسينات في عدد من المجالات الرئيسية ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك حماية الحريات الدينية وحقوق الإنسان الأخرى”.

ووضعت الولايات المتحدة قبل أيام مسارات لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب،  تتعلق بتوسيع التعاون في مكافحة الإرهاب، تعزيز حماية حقوق الإنسان، تحسين وصول المساعدات الإنسانية إلى أنحاء السودان، إيقاف الأعمال العدائية الداخلية، اتخاذ الخطوات اللازمة لمعالجة الإدعاءات المتعلقة بالإرهاب، والالتزام بقرارات مجلس الأمن بشأن كوريا الشمالية.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!