الخلافات تعصف بقانون الإنتخابات للمرة الثانية والبرلمان يستجيب للضغوط

293

الخرطوم “تاق برس” – للمرة الثانية، عصفت الخلافات بجلسة اجازة قانون الانتخابات للعام 2018 في مرحلة العرض الأخير التي كان مقرراً لها اليوم الخميس، بعد عدم توصل الكتل النيابية لتوافق في النقاط المختلف حولها بالقانون.

وما زال الخلاف قائماً بين القوى السياسية حول المدى الزمني للإقتراع وتصويت المغتربين، بجانب انتخاب الوالي.

ووجه رئيس المجلس الوطني، إبراهيم أحمد عمر، مساء اليوم كلمة للشعب السوداني والأحزاب والقوى السياسية كشف فيها أسباب تأجيل مناقشة المجلس الوطني لمشروع قانون الانتخابات لسنة 2018م خلال جلسة اليوم وامس وذلك نسبة لتباين الآراء بين الأحزاب والقوى السياسية حول بعض البنود.

وأوضح أن أهم قضايا الاختلاف متمثلة في عملية انتخاب الوالي وعدد أيام الاقتراع الى جانب مشاركة المغتربين في التصويت للقوائم النسبية،

واكد أن البرلمان استطاع أن يصل الى توافق في بعض القضايا خاصة في عملية انتخاب الوالي، وأوضح أن الاختلاف في عدد أيام الاقتراع ما زال قائما بين المجموعات التي اقترحت أن يكون التصويت ثلاثة أيام وأخرى تقترح أن يكون يومين وثالثة يوما واحدا اضافة الى عملية تصويت المغتربين في القوائم النسبية الى جانب انتخاب رئيس الجمهورية.

وقال عمر إن المساعي مستمرة لإيجاد صيغة توافقية بين جميع المجموعات مستعرضا أسباب ومبررات كل مجموعة

واضاف “أنا مع انتخاب الوالي وأن يكون الاقتراع ثلاثة أيام إضافة الى أن للمغتربين الحق فى التصويت في القوائم.

واكد رئيس البرلمان عزمه والتزامه بالسعي مع جميع المجموعات والأحزاب والقوى السياسية للوصول الى  صيغة وفاقية ترضي الجميع في مشروع قانون الانتخابات لسنة 2018م .

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!