إستجواب نائب بالبرلمان السوداني في قضية تهريب سلاح إلى داعش

498

الخرطوم “تاق برس” – استمعت محكمة مختصة في مكافحة الارهاب بمجمع جنايات الخرطوم شمال، الى نائب بالبرلمان السوداني بوصفه شاهد دفاع في قضية اتهام شابين بتجارة الاسحلة والانتماء لتنظيم الدولة الاسلامية “داعش“، وتهريب احدهما الاسلحة للتنظيم، وضبط نحو 3417 طلقة قرنوف و 1975 طلقة كلاشنكو ف وكميات كبيرة من الخزن والشرائط داخل منزل مهجور بمدينة بورتسودان، شرق السودان.

واستمعت المحكمة برئاسة القاضي اسماعيل ادريس اسماعيل الى الشاهد وهو قيادي بحزب المؤتمر الوطني الحاكم، عضو في البرلمان عن دائرة طوكر بولاية البحر الأحمرالذي اكد زيارته محل تجارى يخص المتهم الاول لعدة مرات  فيما دار بينهم نقاش في امر سياسي.

وقال شاهد الدفاع الثاني مساعد شرطة بولاية البحر الاحمر انه جاء الى المتهم الاول في مكتبه بمدينة بورتسودان بينما اشار له بانه لديه منظمة خيرية وطلب منهم الانتماء لهم باعتبارهم رجال شرطة.

من جانبه ابان الشاهد الثالث خال للمتهم الاول انه لديه معلومة بوجود اسلحة بحوزته، بينما افاده بانه يسعى الى تسليم السلاح الى جهة ما لم يعرفها .

من ناحيه اخرى التمس ممثل دفاع المتهم الاول ناصر يوسف فخري مخاطبة سلطات الجمارك للافادة عن عربات الدفع الرباعي وتزويدهم بالمنشورات الصادرة تجاهها،

الا ان ممثل الاتهام  رد بان ضبط المتهم الاول وبحوزته اسلحة يعتبر تهديد لأمن البلاد .

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!