سياسات جديدة لجهاز الأمن وولاية الخرطوم بشأن أزمة الخبز

729

الخرطوم “تاق برس” – استدعى تفاقم ازمة الخبز في السودان تدخل جهاز الامن والمخابرات الوطني،وولاية الخرطوم لايجاد حلول للمشكلة المتجددة، منذ أشهر.

و التأم اليوم السبت، اجتماع موسع ضم الى جانب والي الخرطوم، مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطنى، صلاح قوش، ووزير الصناعة والتجارة بولاية الخرطوم وبعض مساعدي ورؤساء دوائر ومديرى الأمن بالمحليات، ومدير شرطة الولاية ومديرى الشرطة بالمحليات وممثلي اللجان الشعبية وعدد من المختصين في شئون المستهلك بالولاية.

ووجه الاجتماع بوضع سياسات وضوابط جديدة للتوزيع المنطقي والعادل للدقيق على المخابز لضمان وصوله خبزاً للمواطنين، ومنع التهريب، كما وجهت السلطات المختصة في الاجتماع بمحاسبة المتلاعبين بحصة الدقيق وتطبيق لائحة الجزاءات عليهم.

وشدد والى ولاية الخرطوم الفريق أول شرطة هاشم عثمان الحسين على ضرورة إحكام السيطرة على حركة الدقيق حتى يصل للمواطن خبزاً، ووجه المحليات باستخدام كافة الصلاحايات لمحاسبة المقصرين والذين يعملون على التلاعب بقوت المواطنين داعيا المحليات والوحدات الإدارية للتنسيق المحكم و الجيد مع الوكلاء عبر اللجان الشعبية حفظاً لحقوق المواطنين

وطالب الوالي بتفعيل كامل اليات ولايته، وكشف الوالي عن ايفاد جهاز الأمن والمخابرات خلال الفترة المنصرمة عددا من منتسبيه لتنظيم حركة الدقيق من إنتاجه وحتي تصنيعه
وأمن الوالى على ضرورة تكوين آليه إدارية على مستوى المحليات للقيام بواجبها تجاه قضية الخبز ومتابعة التوزيع المنطقي والعادل للدقيق حتى يصل للمواطن خبزاً وليس غير ذلك

وحث الوالى المحليات بتصنيف المخابز من حيث إنتاج الخبز والتقيد بالمعايير المتعارف عليها من حيث الجودة والحجم وإصطحاب الجهد الشعبى واللجان الشعبية وإحكام السيطرة على التوزيع حسب الكثافة السكانية لتغطية حاجة المواطن ، وتعهد بمكافحة كل عمليات تهريب الدقيق المخصص لولايته.
من ناحية اخرى كشف مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطنى، صلاح قوش، عن عدد من الإجراءات الإقتصادية المهمة التي تعكف عليها الحكومة،لتوفير الدقيق،
وشدد قوش  على ضرورة مراقبة الدقيق من المطاحن الى المواطن

ووجه الاجتماع بإعادة النظر في هيكلة الوكلاء ومراجعة توزيع الدقيق بشكل حاسم مع وضع لائحة حاسمة على أن تتولى ولاية الخرطوم عبر آلياتها توزيع الدقيق على المخابز
واقر وزير الصناعة والتجارة بولاية الخرطوم جعفر أحمد عبدالله بأزمة في الدقيق، ارجعها لتباين الكميات التى تخرج من المطاحن ، واضاف” لقد كان إنسياب الدقيق جيدا ولكن ظهر شح مؤخراً، وطالب بضرورة “ردع كل من يثبت تلاعبه بالتصرف في الدقيق المدعوم”.
فى السياق أكد
مدير شرطة ولاية الخرطوم الفريق شرطة إبراهيم عثمان، جاهزية قواته لمساعدة المحليات في القيام بدورها لاحكام السيطرة على المعابر منعاً لتهريب الدقيق وتوعد بتطبيق اللوائح ضد المتلاعبين.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!