تفاصيل ومحتوى إتفاقات عسكرية بين السودان ومصر

413

الخرطوم “تاق برس” – اتفق السودان ومصر، اليوم الأحد، على إقامة دورريات مشتركة على الحدود، وتشكيل قوات مشتركة قريبًا، لمكافحة الإرهاب والجرائم العابرة، وضبط الحدود، وحسم مظاهر التفلت وفرض الأمن والاستقرار في البلدين.

وقال رئيس الأركان السودانية كمال عبد المعروف في ختام مباحثات عسكرية عقدت بالقيادة العامة للجيش في الخرطوم ترأسها وزيرا دفاع البلدين، السوداني عوض بن عوف ونظيره المصري محمد زكي، إن المباحثات كانت مثمرة تواثق فيها الطرفين على إدامة العلاقات في كل مستوياتها والتعاون الاستراتيجي. وكشف عن اتفاق على شراكات استراتيجية في كل مجالات التعاون العسكري .

ووصل وزير الدفاع المصري الخرطوم ليل السبت، في زيارة رسمية تستغرق يومين.

وأعلن المسؤول العسكري السوداني، عن اتفاق على اقامة دوريات مشتركة على الحدود وانشاء آليات لضبط الحدود، بجانب التفاهم والاتفاق على انشاء قوات مشتركة في المستقبل القريب، واكد أن كل ذلك يأتي من أجل مكافحة الارهاب والجرائم العابرة وضبط الحدود وضبط كل مظاهر التفلت وفرض الامن والاستقرار في البلدين.

وكشف عن اتفاق على وجود ضباط اتصال في وادي حلفا وأسوان، لمراقبة التفلتات والتجاوزات التي تحدث في الحدود.

وأكد عبد المعروف، أن جولة المباحثات التي استمرت ليومين اخترقت العديد من الملفات المشتركة، وتم الاتفاق على اقامة مشروعات تدريب مشتركة بين البلدين للقوات الرئيسة، والاتفاق على توسيع الدورات المتبادلة للضباط وضباط الصف وزيادة عدد الفرص في المعاهد العسكرية المصرية والمعاهد السودانية .

واعلن عن اتفاق في المجال الاستخباري، على إقامة مشروعات استخباراتية تدريبية في البلدين بالتناوب والتنسيق المستمر في كل الملفات التي تعني المنطقة والاقليم.

  وطبقاً للمسؤول العسكري السوداني اتفق البلدان على تكوين آليات لمتابعة ما تم الاتفاق عليه من خلال إجتماع سنوي لوزيري الدفاع وآخر لرئيسي الاركان، بجانب اجتماعات نصف سنوية لرؤساء العمليات وحرس الحدود، واجتماع كل ثلاثة أشهر على مستوى ضباط الاتصال. 

ولفت الي اتفاق بتواجد ضباط اتصال في كل من مدينة وادي حلفا السودانية واسوان المصرية لمراقبة التفلتات والتجاوزات التي تحدث في الحدود .

وأضاف “نأمل من هذه الزيارة وجود واقع ملموس للتعاون والشراكة الاستراتيجية مع الجيش المصري تدفع بالعلاقات إلى آفاق أرحب، وقوة مصر بأمن السودان واستقراره، واستقرار السودان وقوته بمصر، لأن البلدين والجيشين يشكلان خبرة تراكمية وجيوش عريقة في المنطقة”.

وكشف عبد المعروف عن اتفاق على انشاء مشروعات شراكة بين الطرفين عبر المؤسسات التي تعنى بالامور الخدمية والاستثمار، واتاحة فرص للجانب المصري لاقامة مشروعات زراعية ومشاريع انتاج حيواني والاهتمام بمجالات صناعة الطرق والصناعات الدوائية عبر مشروعات الخدمة الوطنية المصرية بالتنسيق مع المؤسسات ذات الصلة في السودان .

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!