تجمع قوى تحرير السودان يعلن وقفًا جزئيًا لإطلاق النار في دارفور

الخرطوم “تاق برس” – أعلن تجمع قوى تحرير السودان، المكون من ثلاث حركات مقاتلة في إقليم دارفور،وقفًا جزئيًا  لإطلاق النار والعمليات العسكرية، لمدة ثلاثة اشهر إبتداء من اليوم الجمعة 30 نوفمبر، الحالي، واستثنى التجمع من ذلك الدفاع عن النفس.

وطالب التجمع في بيان صحافي حصل عليه “تاق برس”، الوسيط الافريقي، ثامبو إمبيكي، بفتح منبر التفاوض ليشمل كل شركاء السلام  حتي يتحقق السلام الشامل دون تكرار للتجارب الفاشلة السابقة، بحسب البيان.

ودعا تجمع قوى تحرير السودان، الذي يقوده الطاهر أبوبكر حجر، الوسيط الافريقي لاشراك دولتي قطر وتشاد في العملية السلمية تقديراً لدورهم الرائد في مسيرة سلام دارفور.

وقال البيان الممهور بتوقيع رئيس المجلس الثوري لتجمع قوي التحرير، الرئيس المكلف للمكتب التنفيذي، محجوب اسحق عبدالله إن تجمع قوي التحرير منذ ميلاده وضع  عدة خيارات لانجاز المرحلة الثورية وكان الحل السلمي دوماً الخيار الاول.

واضاف “نتيجة لتعنت النظام كان الكفاح المسلح خيار الضرورة المرحلية للقتال في كافة الجبهات العسكرية والسياسية”.

واشار التجمع الى انه لجأ لموقف وقف اطلاق النار دعماً لمجهودات  الوسيط الافريقي في العملية السلمية للإقليم ،في اطار الحراك السياسي وتطورات العملية السلمية للحرب  في دارفور.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!