وفد أممي يناقش فتح مكتب إقليمي لمتابعة حقوق الإنسان بالسودان

325

الخرطوم “تاق برس” – بدأ وفد فني تابع لمكتب المفوض السامي لحقوق الانسان، اجتماعات في الخرطوم اليوم الاحد، مع مسؤولين بوزارتي الخارجية والعدل بالسودان، لمناقشة فتح مكتب اقليمي بالخرطوم لمتابعة حقوق الإنسان.

ورحب وزير الدولة بوزارة العدل، محمود أبكر دقدق، بوفد اللجنة الفنية التابعة لمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، برئاسة جولييت دي ريفيرو مسؤولة مكتب شرق وجنوب أفريقيا بالمفوضية الذي بدأ زيارة الخرطوم، يوم الأحد، وأكد خلال اللقاء، استعداد وزارته للتعاون التام مع البعثة”.

كما التقت اللجنة الفنية، أعضاء المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، وأعلنت مقرر المجلس سوسن حسين، الترحيب بالوفد، واستعداد بلادها لتقديم الدعم اللازم الذي من شأنه تسهيل عمل اللجنة بالسودان.

وجرت لقاءات بين الوفد ومسؤولة رفيعة بوزراة الخارجية ، والقت الوكيل المساعد للشؤون السياسية والتعاون الدولي إلهام إبراهيم محمد أحمد بوفد لجنة حقوق الانسان وجرى نقاش حول أوضاع حقوق الانسان، وامكانية فتح مكتب متابعة بالسودان.

ونص قرار لمجلس حقوق الانسان صدر في جنيف أواخر سبتمبر الماضي على تمديد ولاية الخبير المستقل لحقوق الانسان لمدة عام، وفتح مكتب قطري للمفوضية السامية لحقوق الانسان بالخرطوم في موعد أقصاه سبتمبر 2019.

وتوجهت المسؤولة بوزارة الخارجية السودانية الهام شانتير، بالشكر للوفد على الزيارة وامتدحت الدور الذي يقوم به المجلس في تحسين اوضاع حقوق الانسان بمناطق النزاع.

ولفتت الى الدور الإيجابي الذي تقوم به بلادها لدعم السلام والاستقرار في جوار السودان الاقليمي وجهوده في جنوب السودان وافريقيا الوسطى وليبيا.

من جانبها، أشارت رئيسة البعثة مسؤولة مكتب شرق و جنوب افريقيا بالمفوضية السامية لحقوق الانسان، إلى أن زيارة البعثة تهدف إلى الاطلاع على وجهات نظر وآراء الجانب السوداني، وعلى التقدم المحرز في مجال حقوق الإنسان بالسودان..

وتناول اعضاء المجلس الاستشاري خلال لقائهم المسؤولة الاممية التقدم المحرز من قبل السودان في مجال حقوق الإنسان و احتياجات السودان في مختلف المجالات بالتركيز على رفع القدرات.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!