إغلاق سوق أم درمان .. عمارة آيلة للسقوط وتحركات لتعويض متضرري الحريق

1٬267

الخرطوم “تاق برس” – أعنلت السلطات المختصة  إغلاق سوق أم درمان، أعرق الأسواق السودانية بالعاصمة الخرطوم، اعتباراً من يوم غد الأربعاء، بعد الحريق الذي إندلع بالسوق السبت الماضي، وقضى على اعداد كبيرة من المحال التجارية وألحق خسائر بالتجار قدرت بمليارات الجنيهات. وكشفت عن عمارة آيلة للسقوط جراء الحريق.

وبرر معتمد ام درمان الفريق احمد ابوشنب إغلاق سوق ام درمان يوم غد ( الاربعاء) لنقل الأنقاض التي خلفها الحريق بالسوق. ولم يحدد فترة الاغلاق، وقال معتمد امدرمان خلال جولة على السوق، برفقة الأمين العام لديوان الزكاة لتفقد آثار الحريق إن النيران التهمت 219 من المحال التجارية بجانب67 طبلية و24 ضلفة.

وكشف ابوشنب عن وجود عمارة آيلة للسقوط بالسوق بسبب الحريق واوضح إن اللجان تعكف على حصر الخسائر بداخلها على ان ترفع تقاريرها حول جملة الخسائر خلال 48 ساعة.

واكد المعتمد حاجة السوق “لمحطات توزيع كهرباء وطبلونات كهرباء” بموقع الحريق، ولفت الى ان الجهات المختصة شرعت في مباشرة مهامها لمعالجة الامر.

وقال ان الرئيس البشير أمر بنك السودان المركزي بمساعدة اصحاب المحال المنكوبة ممن قضت على أموالهم واستبدالها بأخرى جديدة.

من ناحية أخرى، اعلن الامين العام لديوان الزكاة محمد عبد الرازق اكتمال استعدادات الديوان لضخ الدعم لمتضرري الحريق، ووضع جميع موارد وامكانات الديوان لجبر الضرر عن المتأثرين جراء الحريق وقال إن من واجب الديوان الوقوف مع التجار المنكوبين.

واكد مسؤول الزكاة التزام التجار بإخراج زكاة أموالهم، وكشف عن صدور توجيهات لديوان الزكاة بولاية الخرطوم، باجراء عمليات حصر سريع وفورى لفئات المتضررين الاكثر حوجة بسبب الحريق من اصحاب الطبالي ومن فقدوا جميع ممتلكاتهم واصبحوا خالي الوفاض.

واعلن عن اتفاق بين ديوان الزكاة الاتحادي وفرعه بولاية الخرطوم للتدخل العاجل لجبر ضرر المتأثرين ، وقال ان الكارثة أكبر من إمكانية وحجم الديوان الولائي” واشار الى إمكانية استنفار دواوين الزكاة ببقية الولايات للمساهمة في جبر الضرر ” اذا دعا الامر”.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!