الجنيه السوداني يسجل رقمًا قياسيًا في الإنهيار أمام الدولار

881

الخرطوم “تاق برس” – سجل الجنيه السوداني رقمًا قياسيًا غير مسبوق في الإنهيار أمام الدولار والعملات الاجنبية الاخرى منذ بداية الازمة الاقتصادية التي يعاني منها السودان لأشهر مضت خلال هذا العام، ووصل سعر الدولار لأكثر من  63 جنيها للتعامل النقدي المباشر، بالسوق السوداء، اليوم الاحد. 

وقفز سعر الدولار بحسب متعاملون في اسواق النقد الاجنبي بالسودان من 57 جنيهًا الى 63 جنيهًا للشراء و60 جنيهاً للبيع خلال اليوم.

بينما أوقف كثير من التجار عمليات البيع والشراء في الدولار، مع تزايد الحاجة والطلب له من قبل المواطنين والتجار لعمليات الاستيراد او العلاج وغيرها من الاحتياجات للنقد الاجنبي، خاصة الدولار.

ونفذت السلطات الامنية حملات مكثفة لملاحقة التجار المتعاملين في اسواق النقد الاجنبي “تجار العملة” وسط انباء عن إلقاء القبض على عدد منهم.

وكانت الية صناع السوق التي شكلتها الحكومة مؤخرًا حددت 47.5 سعراً رسمياً لكل دولار مقابل الجنيه السوداني، واستقرت الاسعار عند هذا السعر لاسابيع مضت رغم الارتفاع المستمر للدولار في السوق الموازي بحسب تجار.

واقر رئيس الوزراء السوداني، وزير المالية، معتز موسى الخميس الماضي، بأن هناك مُضاربات في الدولار واعترف بوجود تحدٍ في الفارغ بين سعر دولار آلية صناع السوق والآخر الموازي، وقال إن الامر يتطلب إعادة النظر ووضع صيغة عادلة دون الإضرار بالاقتصاد.

،وقال لا مُجاملة في هذا الموضوع ليكون السوق للتجار الحقيقيين المنتجين والمصدرين والنزيهين والنظيفين الذين يريدون خدمة وطنهم ويخدموا أنفسهم”.

واعلن عن اتجاه الدولة لتسديد ضربة واحدة وموجعة في مواجهة المضاربين بالسوق الموازي (السوداء)، مشيراً إلى أن مجاراتهم تضر بالاقتصاد الكلي، وقال :”لا نريدهم موجودين بيننا، و بيننا وبينهم الميدان”، ووصفهم بـ(المنبوذين). 

ويعاني السودان ازمة اقتصادية وشحًا غير مسبوق في السيولة والنقد الاجنبي وخاصة الدولار الذي يُعتمد عليه في كثير من عمليات الاستيراد للدواء ودقيق القمح والمواد البترولية وبعض السلع الاستهلاكية الضرورية.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!