الصين ترسل قوات جديدة للسودان

593

الخرطوم “تاق برس” – غادرت مجموعة تضم 100 فرد من قوات حفظ السلام الصينية إلى دارفور، للمشاركة في مهمة لحفظ السلام لمدة عام.

وستضطلع المجموعة التي غادرت مطار بكين الثلاثاء، بمهام الحفاظ على الإمدادات، والمشاريع الهندسية، وإصلاح والطرق والمطارات.

وقالت وزارة الدفاع الوطني الصينية، إن هذه هي أول مجموعة من فريق قوات حفظ السلام الذي يضم 225 عضواً، والذي يمثل الدفعة الـ15 التي أرسلتها الصين إلى إقليم دارفور، حيث من المقرر أن تغادر المجموعة الثانية الثلاثاء القادم.

وسبق وأن أرسلت الصين فريقاً هندسياً يضم 109 أفراد من قوات حفظ السلام إلى إقليم دارفور، للمشاركة ضمن بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام لمدة عام واحد.

وقالت وكالة أنباء “شينخوا” الصينية، إن هذا الفريق جزء من فريق أكبر يضم 225 فرداً من قوات حفظ السلام مقرر إرساله إلى دارفور، وسيكلف الفريق الصيني بعدد من المهام، من بينها بناء مطارات مؤقتة وطرق وجسور ومهام دفاعية.

وتسهم الصين حالياً بأكثر من ألفي فرد من قوات حفظ السلام ضمن بعثة الأمم المتحدة التي تخدم في تسع مناطق، من بينها جنوب السودان وإقليم دارفور ومالي وليبيريا.

وقال قائد الفريق لي منغ إن جميع أعضاء الفريق تلقوا تدريبا خالصين،قوات،السودان،حفظ السلام،اصا للتجهيز لهذه المهام واجتازوا اختبارا لإنجاز مهام حفظ السلام.

ويجي  قرار ارسال القوات في وقت اعلنت فيه بعثة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي بدارفور الانسحاب وتقليص قواتها،إنفاذا لقرار مجلس الأمن في يونيو من العام 2017، بخفض المكون العسكري والشرطي للبعثة.

ونشرت قوات “يوناميد” مطلع العام 2008 في إقليم دارفور المضطرب الذي يشهد نزاعا بين الجيش السوداني والمتمردين منذ عام 2003، وتعد ثاني أكبر بعثة حفظ سلام حول العالم، بعد البعثة الأممية في الكونغو الديمقراطية.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!