تحديد سعر جديد للدولار خاص بشراء الدواء في السودان

1٬040

الخرطوم “تاق برس” –  حددت السلطات المختصة في السودان، سعرًا جديد للدولار الخاص لشراء الدواء وفقًا للسعر المعلن من الية صناع السوق، وتوحيد اسعار الدواء في البلاد.

واوصت لجنة مختصة بتخفيض نسبة ٢٥% من اسعار تسجيل الادوية المستورة الحالية وان يتم حساب سعر الدولار وفقاً للسعر المعلن من آلية صناع السوق، وكانت الالية قد حددت 47.5 جنيهات مقابل كل دولار.

وطالبت اللجنة بتوحيد أسعار الأدوية المستوردة والمصنعة محليا بحساب المتوسط.

وأنهت لجنة تسعير ادوية القطاع الخاص التي تضم وزارة الصحة وممثلين لشعبة مستوردي الادوية وغرفة مصنعي الادوية والمجلس القومي للادوية والسموم وصندوق الامدادات الطبية والامن الاقتصادي  اعمالها بشأن اسعار الادوية للقطاع الخاص.

وقال وزير الصحة ابو زيد مصطفى، ان تشكليل اللجنة جاء للمحافظة على استقرار اسعار الادوية وأكد التوصل لتسعيرة مناسبة للمواطن ومستوردي الادوية، واشار الى ان اللجنة رفعت توصياتها بشان السعر الجديد لرئيس الوزراء معتز موسى.

ويعاني السودان شحاً في النقد الاجنبي ادى لتفاقم ازمة الدواء وانعدام عدد من الاصناف الدوائية خلال  الاشهر الماضية.

واحجمت  شركات ومصناع ادوية خلال الفترة الماضية عن البيع بسبب عدم استقرار سعر الصرف وشراء الدولار من السوق السوداء التي تخطى فيها السعر حاجز 65 جنيهاً للدولار.

واقر وزير الصحة ابو زيد مصطفى امام البرلمان مطلع ديسمبر الحالي، إنعدام نحو(131) صنفًا من الأدوية، منها (34)  صنفاً من الأدوية المنقذة للحياة، من مخازن الإمدادت الطبية، لا بديل لها في مؤسسات القطاع الخاص الطبية التجارية، بسبب عدم توفر النقد الاجنبي.

وكان مسؤول الصحة  قد حذر من قرب نفاد “27” صنفاً دوائياً آخر، في غضون شهر، واقر بان “41” صنفاً يكفي مخزونها لمدة شهرين فقط.

وكشف وزير الصحة عن توقف (33) شركة ادوية من التعامل مع الصندوق القومي للإمدادات الطبية، لعدم سداد ديونها البالغة (34) مليون يورو.

وأقر وزير الصحة، بصعوبات تواجه بنك السودان المركزي في توفير النقد الأجنبي وعقبات في التحويل إلى الخارج.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب