تجدد المظاهرات بالسودان ..تعليق الدراسة بالخرطوم وتعطيل الإنترنت والحكومة تهدد

154

الخرطوم “تاق برس” –  تواصلت المظاهرات والاعمال الاحتجاجية في انحاء متفرقة بالعاصمة السودانية الخرطوم، وعدد من الولايات اليوم الجمعة، لليوم الثالث على التوالي، وصدر قرار بتعليق الدراسة بالعاصمة الخرطوم الى اجل غير مسمى، بينما هددت الحكومة بالتعامل بحسم مع المحتجين.

وشهدت مناطق جبرة جنوب العاصمة الخرطوم،ي مناطق بأم درمان والخرطوم بحري والحاج يوسف، والصحافة، خروج اعداد كبيرة من المحتجين قبل وبعد صلاة الجمعة، منددين بالاوضاع الاقتصادية والمعيشية التي تعيشها البلاد وغلاء الاسعار وازمة النقود والخبز والوقود التي ضربت البلاد منذ اشهر.

وبحسب المتابعات، اطلقت الشرطة اعيرة نارية لتفريق المحتجين ونشرت قوات من الجيش والشرطة في عدد من المناطق بالعاصمة الخرطوم قبل وبعد صلاة الجمعة في ام درمان والخرطوم، وعدد من الولايات، وامام المساجد ومناطق التجمعات ومواقف المواصلات، لوقف تمدد اقوى تظاهرات مناوئة لحكومة الرئيس البشير منذ مجيئه الى الحكم في العام 1989.

وتزامن مع اتساع  المظاهرات انقطاع في خدمات الانترنت، ادى لتوقفف تطبيقات “فيسبوك وتيوتر،واتساب” ما دفع المواطنين للبحث عن برامج بديلة للحصول على الانترنت، واتهم محتجون الحكومة بالتسبب في قطع الانترنت لوقف تداول اخبار المظاهرات.

وخرج المحتجون في تظاهرات امتدت لليوم الثالث بالسودان، وفي يومها الثاني بالعاصمة الخرطوم بعد مظاهرات اندلعت الاربعاء في مدينة عطبرة بولاية نهر النيل شمال السودان، واحرق المحتجون اطارات السيارات على الطريق الرئيسي لمدينة جبرة.

من جانبها، هددت الحكومة في اول تعليق لها على المظاهرات، بالتعامل بحسم مع المحتجين، وعدم التسامح في ممارسة التخريب والفوضى وانتهاك القانون.

واتهمت الحكومة عناصر مندسة بتحويل المظاهرات عن مسارها، الى نشاط تخريبي استهدف المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة بالحرق والتدمير  شمل بعض مقار الشرطة.

وقال المتحدث الرسمي للحكومة، وزير الاعلام ، بشارة جمعة ارو، في بيان نقلته وكالة السودان الرسمية للأنباء ”المظاهرات السلمية انحرفت عن مسارها وتحولت بفعل المندسين إلى نشاط تخريبي استهدف المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة بالحرق والتدمير وحرق بعض مقار الشرطة“.

وأشار الى ان قوات الشرطة والأمن في بلاده تعاملت مع ، مظاهرات إحتجاجاً على الأوضاع الإقتصادية والمعاشية بصورة حضارية دون كبحها أو اعتراضها”.

واكد  انه من حق المواطنين ممارسة حقاً دستورياً مكفولاً لهم و بحكم أن الأزمة معلومة للحكومة و تعكف علي معالجتها .

واتهم أرو بحسب البيان جهات سياسية- لم يسمها- باستغلال المظاهرات لزعزعة الأمن والإستقرار تحقيقاً لأجندتهم السياسية،بحسب ما ظهر في بيانات سياسية اصدرتها تلك الجهات.

واكد ان الحكومة ستقوم بدورها في توفير السلع والخدمات ومعالجة أزمة الوقود و الخبز، باستمرار دعم الدقيق وتثبيت سعر قطعة الخبز للمواطن ووضع معالجات جذرية لكافة القضايا وتوفير الأوراق النقدية .

واعلن رفض حكومة بلاده لاعمال التخريب و الإعتداء على الممتلكات و إثارة الذعر والفوضي العامة واضاف ” الامر مرفوض ومستهجن ومخالف لصريح القانون”.

وأصدرت وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم قراراً  اليوم الجمعة قضى بتعطيل الدراسة فى جميع مدارس الولاية (الثانوية والأساس ورياض الأطفال) بالمنهجين الوطني والأجنبي اعتباراً من يوم الأحد 2018/12/23 إلى حين إشعار آخر.

وارتفع عدد ضحايا مظاهرات السودان الهادرة التي اشتعلت في عدة مدن على مدى يومين إلى 10 أشخاص فضلا عن مئات المصابين في احتجاجات بمدينة القضارف وبورتسودان دنقلا وولاية نهر النيل، ولاحقاً الخرطوم التي لحقت بموجة الاحتجاجات.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب