الدعم السريع ترُد على تقارير أمريكية بتجنيد أطفال دارفور في حرب اليمن

الخرطوم “تاق برس” – علقت قوات الدعم السريع في السودان، على تقارير اوردتها صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية عن ارسال قوات الدعم السريع اطفالاً من اقليم دارفور وتجنيدهم للقتال في حرب اليمن.

ونفى المتحدث الرسمي لقوات الدعم السريع، العميد الصوارمي خالد سعد ، ما أوردته صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية حول إرسال قوات الدعم السريع أطفالاً قصراً للمشاركة في حرب اليمن .

وقال الصوارمي، بحسب صحيفة الأخبار الصادرة اليوم الاحد، إن قوات الدعم السريع بريئة كل البراءة من تجنيد الأطفال ، واكد أن كافة ملفاتها مفتوحة وظاهرة للعيان .

وأضاف ليس لدينا علاقة بهذا الاتهام لا من قريب أو من بعيد .

موضحاً أن الدعم السريع تلتزم بما تلتزم به القوات النظامية عموماً من عدم تجنيد الأطفال وعدم خرق القانون فيما يخص حقوق الطفل .

ونشرت “نيويورك تايمز” تقريراً أشار إلى أن حوالي (20%) من القوات السودانية المشاركة في حرب اليمن من الأطفال، تم تجنيدهم من دارفور بواسطة قوات الدعم السريع، يقاتلون في حرب اليمن منذ اربع سنوات.

وقال التقرير إن الجنود السودانيون يقاتلون لوحدهم في الحرب البرية بينما يكتفي الضباط الإماراتيون والسعوديون بإدارة المعركة عبر أجهزة اتصالات وتحديد الإحداثيات (الجي، بي ،اس) من أماكن بعيدة وآمنة.

 ويشارك السودان منذ العام 2015، بقوات برية ضمن الدول العشرة المقاتلة في التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية لاستعادة الشرعية في اليمن، ضد قوات الحوثي.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!