برلماني سوداني،احتيال موظفين،اراضي

الخرطوم “تاق برس” – أودع وزير العدل السوداني، محمد احمد سالم، اليوم الأحد، مرسومين جمهوريين،منضدة البرلمان.

وقضى المرسومان بتمديد حالة الطوارئ في ولايتي كسلا وشمال كردفان، وأوامر الطوارئ الملحقة بهما لمدة ستة اشهر.

وقال وزير العدل إن الأسباب التى دعت الى اعلان حالة الطوارئ بولايتي كسلا وشمال كردفان لازالت قائمة.

واشار إلى اهمية المصادقة على المرسومين الجمهوريين حتي تتحقق الأهداف المرجوة التى جاءت من اجلها وصونًا للأمن والسلامة العامة.

وبرر الوزير ، بان اعلان حالة الطوارئ بشمال كردفان بغرض نزع السلاح وتحسبا من انتقال الاسلحة للمتفلتين.

بينما لفت الى ان تمديد الطوارئ بولاية كسلا متعلق بمهددات أمنية ونزع السلاح ومحاربة التهريب والاتجار بالبشر والمخدرات. 

واضاف قائلاً “إن هذه الأسباب تؤثر سلباً على الوطن والمواطن مما دعا لفرض حالة الطوارئ لوضع الأمور في نصابها.

وأعرب عن أمله أن تنتفى العام المقبل الأسباب المتعلقة بالطوارئ والا تمدد الطوارئ بالولايتين، وان يكون عام خير وبركة وان تتجاوز بلادنا الأزمة الاقتصادية.

واحالت الهيئة التشريعية القومية المرسومين الجمهوريين الى لجنة طارئة لدراستهما واجازتهما.

وكانت الهيئة أجازت، يوليو الماضي قراراً اصدره الرئيس البشير بفرض حالة الطوارئ بولاية كسلا لمدة 6 أشهر.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
error: Content is protected !!