مباحثات خاطفة بين “البشير و ديبي” قبل زيارة “نتنياهو” إلى تشاد

223

الخرطوم ” تاق برس” – أجرى الرئيسان السوداني عمر البشير، ونظيره التشادي، إدريس ديبي، جلسة مباحثات خاطفة، صباح اليوم الجمعة، اثناء توقف الرئيس التشادي، بمطار الخرطوم، في طريق عودته الى بلاده من العاصمة الإثيوبية اديس ابابا.

واستقبل البشير وعدد من الوزراء والمسؤولين بالدولة، الرئيس التشادي بالمطار.

وقال الرئاسة السودانية في بيان لها اليوم : “عقد الرئيسان مباحثات رسمية بصالة كبار الزوار تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها، وتطوير التعاون في كافة المجالات بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين.

وتطرقت المباحثات للقضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك خاصة فيما يلي تعزيز الأمن والاستقرار بالإقليم،  طبقاً للبيان الرئاسي.

وتاتي جلسة مباحثات البشير وديبي، قبل يومين من زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، الى تشاد، الاحد المقبل.

حيث اعلنت القناة العاشرة الاسرائيلية عن توجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مطلع الأسبوع المقبل إلى تشاد، في أول زيارة لرئيس وزراء إسرائيلي للدولة ذات الأغلبية المسلمة، في زيارة تستمر عدة ساعات، ردا على الزيارة التاريخية التي قام بها ديبي في نوفمبر الماضي، إلى إسرائيل بعد قطيعة منذ عام 1972.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير، كشف مطلع يناير الحالي عن تلقيه نصائح بـ”التطبيع مع إسرائيل” لتنصلح أحوال السودان، دون ان يحدد الجهة التي نصحته بذلك، مع موجة احتجاجات اندلعت في البلاد منذ التاسع عشر من ديسمبر الماضي، رافضه للسياسات الاقتصادية وتردي وغلاء المعيشة، تمددت لاحقاً الى تظاهرات مطالبة بتنحيه عن السلطة.

وكانت مصادر عبرية قالت إن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، يخطط لبناء علاقات مع السودان، وذلك بعد استقباله رئيس جارتها تشاد لأول مرة منذ إعلان الدولة العبرية، نوفمبر الماضي.

وكان مسؤول إسرائيلي كبير  قال في اعقاب زيارة ديبي الى اسرائيل نوفمبر الماضي، إن زيارة ديبي تمهد الطريق لتطبيع العلاقات مع البلدان ذات الأغلبية المسلمة “السودان ومالي والنيجر”.

وأفادت القناة الثانية انه فيما لو تمت تسوية العلاقات مع السودان، فان مسار الطيران من إسرائيل الى البرازيل سيتم تقصيره 4 ساعات على الاقل، عندما تتمكن الطائرات المقلعة من إسرائيل والمتوجهة الى القارة الافريقية من استخدام المجال الجوي السوداني والتشادي.

ولم تستبعد “هآرتس” أن يقوم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بزيارة إلى السودان، وذلك في إطار عملية التطبيع التي يخوضها مع الدول العربية.

ووفقاً لتقرير للقناة العاشرة الاسرائيلية، فإن الدافع الدبلوماسي لإسرائيل في أفريقيا يرجع جزئياً إلى الرغبة في تسهيل السفر جواً إلى أمريكا اللاتينية.

قدرت القناة العاشرة أن الطيران مباشرة من إسرائيل إلى البرازيل فوق السودان سيختصر ما يقارب أربع ساعات من الرحلة العادية، والتي تستغرق حاليا ما لا يقل عن 17 ساعة، وتتطلب التوقف في أوروبا أو أمريكا الشمالية.

 

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب