إثيوبيا تفجر مفاجأة جديدة بشأن تكلفة سد النهضة

319

الخرطوم “تاق برس” – وكالات – فجر رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، في كلمة له أمام البرلمان، أمس الجمعه، مفاجأة جديدة بشأن “سد النهضة”.

وكشف آبي أحمد، في كلمته، عن زيادة تكلفة بناء سد النهضة بنسبة 60% للتأخر في تنفيذ المشروع، وقال، إن “القادة يجب أن يكونوا دائما حذرين من قراراتهم لأنه لا يمكن لأحد أن يكون فوق القانون”، وذلك وفقا لـ”وكالة الأنباء الإثيوبية”.

وكان مدير مشروع سد النهضة الإثيوبي قد صرح، في ديسمبر الماضي، بأن السد يحتاج إلى 4 أعوام إضافية للانتهاء من تنفيذه.

وفي أغسطس الماضي، أعلنت الحكومة الإثيوبية تنحية شركة المعادن والهندسة “ميتيك”، التي تديرها الدولة، من مشروع سد النهضة، البالغ تكلفته 4 مليارات دولار، على نهر النيل بسبب تأخيرات عدة في استكمال المشروع.

وفي تصريحات سابقة، قال وزير المياه والطاقة الإثيوبي، سلشي بيكيلي، إن “بلاده ستبدأ إنتاج الطاقة من سد النهضة الكبير في ديسمبر 2020،.

كما أبلغ بيكيلي، البرلمان، بأن الإنتاج الأولي سيبلغ 750 ميغاوات باستخدام “توربينين”، واشار الى ان حكومة بلاده تتوقع دخول السد الخدمة بشكل كامل بنهاية 2022.

وسيكون السد، الذي يولد 6.45 ميغاوات، أكبر محطة للطاقة الكهرومائية في إفريقيا، وسابع أكبر سد في العالم عند اكتماله.

يذكر أن دول السودان ومصر وأثيوبيا، تتفاوض حول قضية سد النهضة منذ العام 2014، مع وجود خلافات معقدة بين تلك الدول.

وتقيم أثيوبيا سد النهضة على النيل الأزرق، بهدف توليد الكهرباء، وهو ما تخشى مصر من تأثيره على حصتها من مياه النيل، التي تبلع حوالي 55.5 مليار متر مكعب.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب