اجتماع برئاسة البشير يصدر توجيهات حول النظام العام والخدمة الوطنية

1٬456

الخرطوم “تاق برس” – وجه المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، برئاسة الرئيس عمر البشير باجراء مراجعات ومعالجات على قانون النظام العام والخدمة الوطنية، واعلن عن عقد مؤتمر قومي لقضايا الشباب في السودان.

وأنهى المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني إجتماعاً في الساعات الأولى من يوم الأحد، استمر لأكثر من 4 ساعات برئاسة الرئيس عمر البشير.

ووجه المكتب القيادي للوطني، بحسب مساعد الرئيس، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني، فيصل حسن ابراهيم في تصريحات صحافية عقب الاجتماع، بإجراء المعالجات المطلوبة في الخدمة الوطنية لتسهل على الشباب كسب الوقت والالتحاق بالأعمال المطلوبة التي تقيم حياتهم المطلوبة.

كما وجه المكتب القيادي باجراء كامل المراجعات والمعالجات المطلوبة في قانون النظام العام الذي اكد انه له كثير من الأثر.

واصدر قيادي الوطني، بحسب تصريحات فيصل العديد من التوصيات منها مايلي الجهاز التنفيذي، والحزب ومؤسسات المجتمع المدني.

ويواجه الرئيس البشير اقوى موجة إحتجاجات منذ توليه السلطة قبل 30 عاماً، يقودها تجمع المهنيين السودانيين و3 تحالفات حزبية معارضة، استطاع استقطاب الاف الشباب من الجنسين لتحريك التظاهرات في عدد من المدن والولايات السودانية، اسفرت عن سقوط اكثر من 38قتيلاُ بحسب اخر احصائية حكومية، بينما تتحدث منظمات حقوقية دولية واحزاباً معارضة عن 52 قتيلاً.

من ناحية اخرى قال فيصل ان المكتب القيادي ناقش استراتيجية الشباب للفترة 2019 وحتى 2024، التي تطرقت لعدة محاور أساسية،واقتراح المعالجات المطلوبة وتحليل الواقع الشبابي.

وأقر المكتب القيادي بحسب تصريح مساعد البشير بأن ان قضية البطالة هي واحدة من القضايا الأساسية التي تهم الشباب والتدريب والقدرات،وتوسيع مظلات النشاط الثقافي الاجتماعي والرياضي والعمل الطوعي باعتبارها منصات هامة للشباب لإتاحة الفرصة لاستيعاب طاقاتهم.

ووجه المكتب القيادي بحسب فيصل الى خلق فرص للشباب في القطاعين العام والخاص استفادة من التمويل الأصغر والاشتراطات المطلوبة لتسيير ذلك.

وتشتكي قطاعات واسعة من قانون “النظام العام” وتققيد حقوق والحريات بموجب القانون، فيما يواجه شباب من خريجي الجامعات مشكلات عديدة في الالتحاق بالعمل بسبب اجراءات ومطلوبات الخدمة الوطنية “الإلزامية” .

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب