لجنة تقصي تصدر توجيه عاجل بشأن وفاة مُعلم سوداني في معتقلات الأمن

699

الخرطوم “تاق برس” -وجه وزير العدل السوداني، محمد احمد سالم، رئيسي الإدارة القانونية بولايتي كسلا و القضارف بإمداد اللجنة بتقرير اولي عاجل حول ملابسات وفاة المعلم الخير عوض الكريم المتوفي داخل احدى حراسات جهاز الامن والمخابرات بمحلية خشم القربة بولاية كسلا، عقب احتجازه في الاحتجاجات التي يشهدها السودان.

والتقى وزير العدل، رئيس اللجنة الحكومية المكلفة بتقصي الحقائق حول الاحتجاجات، رئيس نقابة التعليم العام بالسودان و امينها العام، وبحث ملابسات وفاة المعلم بالمعتقل.

واكد وزير العدل رئيس لجنة تقصي الحقائق حرص اللجنة على اداء مهامها بتجرد وحزم وشفافية للوصول للحقائق المجردة تحقيقا للعدالة و إبراءا للذمة و تحديدا للمسئوليات.ووجه وزير العدل الجهات المعنية بما في ذلك السلطات الطبية بالتنسيق التام في العمل.

من ناحية اخرى، كشف المحامي العام للسودان مقرر لجنة تقصي الحقائق في الاحتجاجات، صديق الشريف عن تسلم اللجنة بناءا علي طلبها تقارير من الجهات المختصة.

واشار الى ان خطة عمل اللجنة تتضمن زيارات ميدانية لمواقع الاحداث المختلفة بالاضافة الي لقاءات مع الجهات المعنية و تكوين لجان فنية لجمع المعلومات و الحقائق و الاستماع للإفادات من الافراد و الاطلاع على المستندات و الوثائق ذات الصلة بالتنسيق مع اللجنة العليا لمتابعة التحقيقات التي كونها النائب العام.

وقال المحامي العام، صديق الشريف ان اللجنة بصدد تخصيص مكتب بوزارة العدل لتلقي الشكاوي و الافادات و اي معلومات تعينها في اداء مهامها.

ويشهد السودان موجة احتجاجات انطلقت في 19 من ديسمبر الماضي منددة بغلاء الاسعار وتردي الاوضاع الاقتصادية، اتسعت الى مظاهرات يومية مطالبة باسقاط النظام وتنحي البشير عن السلطة.

واسفرت الاحتجاجات عن سقوط نحو 30 قتيلاً بحسب اخر احصائية حكومية، بينما تتحدث منظمات حقوقية عن مقتل نحو 40 شخصاً، وتقول احزاباً معارضة ان اكثر من 50 قتيلاً سقطوا في الاحتجاجات، واعتقال ما يزيد عن ألفي شخصاً.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب