دعوة لفتح الحوار الوطني من جديد برئاسة البشير

62

الخرطوم “تاق برس” – عادت الحكومة السودانية لفتح الحوار الوطني من جديد بتوجيه دعوات للاحزاب السياسية الممانعة في الداخل والخارج والحركات المسلحة الرافضة، للانضمام الى الجمعية العمومية الجديدة للحوار الوطني برئاسة الرئيس عمر البشير، لإتاحة الفرصة لهم لإيصال رؤيتهم حول القضايا الخلافية، ومراجعة مواقفهم السابقة. 

ووجه مجلس أحزاب الوحدة الوطنية يوم الثلاثاء، دعوة للممانعين في الداخل والخارج من أحزاب وقوى سياسية سودانية، لمراجعة المواقف السابقة والعمل بقوة للمشاركة في الدورة الجديدة للجمعية العمومية للحوار بهدف إيصال رؤيتهم في القضايا محل الاهتمام. 

واعلن الامين العام لمجلس احزاب الوحدة الوطني (احزاب مشاركة في الحكومة) عن انعقاد الجمعية العمومية للحوار الوطني، خلال الايام المقبلة،  برئاسة الرئيس البشير  ومشاركة الاعضاء الموقعين على وثيقة الحوار.

وكان الرئيس البشير دعا في العام 2014 لعقد حوار وطني استمر زهاء 3 سنوات شارك فيه ما يقارب 100 حزبًا بينما رفضت احزاباً معارضة في الداخل وحركات مسلحة تقاتل الحكومة الإنضمام له.

وتسلم البشير التوصيات الختامية للحوار التي جاءت في وثقية شملت اكثر من 900 توصية تتعلق بالقضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وقال عبود بحسب وكالة السودان الرسمية للأنباء، ان الفترة المتبقية من موعد انتخابات 2020م تتطلب حراكا فاعلا من القوى السياسية لتنسيق المواقف بشكل مستدام لإنجاح مهمة عملية التبادل السلمي للسلطة.

وتوقع أن يلتئم إجتماعاً للآلية العليا لمتابعة إنفاذ مخرجات الحوار، للوقوف على ترتيبات قيام الجمعية العمومية.

ولم يستبعد مشاركة بعض الحركات والاحزاب التي لم تشارك في الجمعية العمومية السابقة برئاسة البشير.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب