تراجع توزيع الصحف السودانية ورئيس إتحاد الصحفيين يكشف الأسباب

18

الخرطوم “تاق برس” – أظهر تقريرًا للمجلس القومي للصحافة والمطبوعات بالسودان،اليوم الاربعاء، تراجعًا مريعًا في توزيع الصحف الورقية، وكشف عن انخفاض وصل إلى 23 مليون نسخة خلال العام الماضي، لاجمالي الصحف اليومية العاملة وهي 37 صحيفة سياسية واجتماعية ورياضية.

وأعلن المجلس القومي للصحافة والمطبوعات خلال مؤتمرٍ صحفي اليوم ، عن تراجع توزيع الصحف في السودان من 59 مليون نسخة في العام 2017 إلى 36.424 مليون نسخة في العام 2018م .

وبلغ عدد المطبوع الكلي للصحف السودانية 59 مليون نسخة، توزع منها 36 مليون نسحة.

وتربعت صحيفة الانتباهة على عرش توزيع الصحف السودانية للمرة 12 على التوالي منذ تاسيسها في العام 2006 بنسبة توزيع تراوحت بين 13-14 ألف نسخة يومياً، تلتها في المرتبة الثانية صحيفة السوداني، وأعتلت صحيفة المجهر السياسي المرتبة الثالثة بين توزيع الصحف، فيما حازت صحيفة التيار على المرتبة الرابعة وأتت الصيحة خامسًا.

واستحوذت صحيفة سوكر على صدارة الصحف الرياضية.

في وقت عزا فيه رئيس الاتحاد العام للصحفيين السودانيين الصادق الرزيقي في تصريح خاص لـ(تاق برس) أسباب تراجع توزيع الصحف، الى التراجع العالمي في الصحافة الورقية، بجانب تعدد مصادر ومظان الاخبار والمعلومات والفورية وظهور الاعلام الإلكتروني الحديث من مواقع، صحافة انترنت، وصحافة اونلاين.

وأضاف ” مع ارتفاع تكلفة الصحافة الورقية تغير سلوك الجمهور المتلقي واصبح يتعامل مع الاعلام الجديد لسهولة الحصول على المعلومات.

ولفت الرزيقي الى تراجع اعلانات الصحافة الورقية وسعرها غير المنافس بجانب تراجع اهتمام القارئ بالصحافة الورقية.  وقال ان التراجع في الصحافة عالمي حيث تراجعت الصحافة في امريكا الى 53% وكذلك في اوروبا، وفي المنطقة العربية بنسبة 70% وتراجعت مع كل ذلك نسب الاعلان لذا من الطبيعي انحسار نسبة توزيع الصحف الورقية.

واستبعد الرزيقي ربط تراجع توزيع الصحف بالاوضاع السياسية في البلاد ، وقال “هنالك دولاً لا تشهد قمعاً او إنتهاكات للحريات ومع ذلك تواجه تراجعاً في توزيع الصحف.

ورهن تحسن الصحافة وتوسعها بالتحسن الاقتصادي، وأضاف ” كلما قوي الاقتصاد قويت الصحافة وكلما توسع وانتعش أنتعشت الصحافة”.

من جانبه كشف الأمين العام لمجلس الصحافة والمطبوعات عبد العظيم عوض، عن (37) صحيفة تعمل بصورة منتظمة في السودان.

وأرجع الامين العام للمجلس “جسم حكومي” تراجع توزيع الصحف للظروف الإقتصادية بجانب المحتوى الصحفي وتوجه كل صحيفة، واعتماد القراء على المواقع الالكترونية.

وأشار الى إن 80% من الصحف يتم توزيعها داخل العاصمة الخرطوم، وتأسف على توقف بعض الصحف مثل “الأيام والصحافة والقرار” ووصفه بانه “توقف حياة الإنسان”.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب