السلطات السودانية تحتجز شحنة دقيق مصرية

260

الخرطوم “تاق برس” – احتجزت السلطات السودانية، شحنة “دقيق قمح”، أهدتها الحكومة المصرية للسودان، لاخضاعها للاجراءات الفنية قبل اتخاذ قرار دخولها البلاد، بعد تردد معلومات عن احتوائها على فطريات مسرطنة.

وسرت معلومات عن احتواء شحنة دقيق اهدتها الحكومة المصرية للسودان، على نسبة عالية من فطر (الارجوت) المسبب للسرطان.

واعلنت الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس، يوم الخميس، إنها تخضع شحنة “دقيق قمح” مصرية للإجراءات الفنية، قبل اتخاذ قرار بدخولها إلى البلاد. 

واشارت المواصفات والمقاييس طبقاً للتعميم الصادر من مدير الهئية عوض سكراب،الى أن شحنة دقيق القمح القادمة من مصر تمت إجراءاتها بواسطة الجمارك بما يعرف بفحص الموقع (أورنيك 10).

واضاف التعميم “أنه استناداً إلى ذلك تم حجز الشحنة بالمخازن والتحفظ عليها بالتعاون مع الجهات الأمنية، ومن ثم سحبت عينات منها بواسطة الهيئة بغرض إجراء التحاليل وفقاً لمتطلبات المواصفة القياسية الخاصة بدقيق القمح شاملة الملوثات وكل الاختبارات المتعلقة بالصحة والسلامة بما في ذلك الفطريات.

وقالت الهيئة أنه لن يسمح بالتصرف فيها إلا بعد ظهور نتائج تحليل العينات والتأكد من خلوها من أي ملوثات ومطابقتها للمواصفات”.

واكدت في تعميم صحافي حصل عليه “تاق برس” عن قيامها بكامل أدوارها الرقابية على كافة الواردات للبلاد بما في ذلك الهبات والمنح.

ونفت الهيئة ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي بدخول شحنة دقيق القمح المصرية بدون اي اجراءات فنية.

ونبهت الى أن الصورة المتداولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي لعبوة 2 كيلوجرام دقيق ليست لها علاقة بالرسالة الواردة من مصر، وإنما هي رسالة سابقة وردت هدية من جمهورية روسيا وخضعت لإجراءات الفحص والتحليل عبر مختبرات الهيئة وثبت مطابقتها للمواصفات القياسية إضافة لترجمة بطاقة البيان على العبوة ووجدت مطابقة لمطلوبات المواصفة مؤكداً أنه في حال الهبات يسمح بالكتابة بأي لغة.

وطمأنت المواصفات والمقاييس المستهلكين بانها تعمل وفق منظومة عمل دقيقة ومرجعيات فنية.

واكدت أنها ستظل عيناً ساهرة وأمينة على حمايته والاقتصاد الوطني مطالباً بعدم الانسياق وراء الشائعات وعدم إثارة الخوف لدى المستهلكين ببث رسائل سالبة وغير مسنودة بمصداقية أو دلائل علمية.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب