الوطني يكشف عن إستراتيجية جديدة بعد تنحي البشير

741

الخرطوم “تاق برس” -أعلن حزب المؤتمر الوطني في السودان، عن استراتيجية الجديدة، للمرحلة المقبلة، في اول تحرك بعد تخلي البشير عن مهامه الحزبية لنائبه احمد هارون.

وكشف الحزب عن خطته في ادارة حوار مع كافة القوى السياسية والتعاطي مع المرحلة المقبلة بمنظور قومي. 

وقال رئيس الحزب المكلف، احمد محمد هارون في تصريحات صحافية عقب إجتماع المكتب القيادي للوطني ليل الاربعاء، ان الوطني بدأ نقاشًا جادًا حول رؤية الحزب للمرحلة القادمة وسياساته تجاهها وخططه واستراتيجيته بمنظور قومي ياخذ في الاعتبار ضرورة بناء التوافق والتراضي الوطني مع كل القوى السياسية الاخرى كحجر زاوية في رؤيته لبناء المستقبل.

وترأس هارون اول اجتماع للحزب في غياب البشير، بعد  ان قرر الاسبوع الماضي نقل سلطاته كزعيم لحزب المؤتمر الوطني الحاكم إلى نائبه المعين حديثا أحمد محمد هارون، المطلوب من قبل المحكمة الجنائية الدولية، لمزاعم عن جرائم حرب في دارفور، وسيتولى مهامه حتى انعقاد المؤتمر العام القادم للحزب.

وتعهد  هارون بان يكون حزبه منفتحاً ولديه الرغبة والقدرة على تسريع الخطى تجاه كل القوى السياسية الاخرى لادارة حوارًا وطنياً جادا وحقيقياً ينقل الوطن الى مرحلة جديدة ويحدث التحول المطلوب الذي ياخذ في البال رؤى الجميع وانشغالاتهم بما يفضي الى بناء توافق سياسي يحفظ للوطن كيانه وامنه واستقراره.

وقال عملية الحوار بطبيعتها تتضمن التواصل مع الاخر والاستماع اليه ونقل رؤيتنا له.

وجدد المكتب القيادي للوطني بحسب هارون دعمه واسناده لمبادرة الرئيس البشير.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب