الكشف عن سودانية بين ضحايا الطائرة الاثيوبية المنكوبة

436

الخرطوم “تاق برس” – اعلنت السلطات السودانية عن وفاة سيدة سودانية ضمن ضحايا الطائرة الاثيوبية المنكوبة التي تحطمت امس الاحد في طريقها من اديس ابابا الى نيروبي وكان على متنها 158 شخصاً من جنسيات مختلفة.

ونعت معتمدية اللاجئين بولاية جنوب دارفور غربي السوداني، السيدة نادية آدم أبكر، مديرة الحماية بالمفوضية السامية لشئون اللاجئين، والتي كانت ضمن ركاب الطائرة الأثيوبية المنكوبة.

وكان من بين ركاب الطائرة كذلك الشاب السوداني “هشام أبو كلام” الذي يعمل بإدارة الموارد الوراثية بمنطقة “حلة كوكو” بشرق النيل بالخرطوم، وكان في طريقه لنيروبي عبر أديس أبابا للمشاركة في مؤتمر علمي عن الأمراض الوراثية للحيوان.

وارتفع بذلك عدد السودانيين المفقودين في رحلة الخطوط الأثيوبية المنكوبة إلى (٢)
وقالت وزارة الخارجية السودانية في بيان لها ان بعثة السودان في أديس أبابا ظلت تتابع منذ صباح الاحد حادث سقوط الطائرة الاثيوبية البوينغ737 عقب اقلاعها من مطار اديس ابابا متوجهة نحو العاصمة الكينية نيروبي الذي أسفر عن وفاة كافة ركاب الطائرة البالغ عددهم 158 فردا من مختلف الجنسيات بمن فيهم طاقم الطائرة.

واكدت البعثة طبقاً لبيان الخارجية تشكيل غرفة متابعة متواصلة مع رئاسة الخطوط الجوية الاثيوبية وتاطد لها وجود سوداني واحد فقط ضمن ركاب الطائرة المنكوبة وهو هشام عبد القادر أبو كلام.

ونقلت الخارجية تعازيها لأسرة وذوي المرحوم بالسودان.

ووعدت بالنتابعة مع الجهات المختصة لمعرفة ملابسات الحادث وإستكمال الإجراءات الخاصة بإستلام الجثمان بالتنسيق مع ذوي المرحوم ورئاسة وزارة الخارجية.

من جانبه أجرى رئيس البعثة والمندوب الدائم باثيوبيا اتصالات بعدد من القادة الإثيوبيين لتعزيتهم والتعبير عن مواساة حكومة وشعب السودان لحكومة وشعوب إثيوبيا في هذا المصاب الجلل.