الحرية والتغيير تعلن العودة للتفاوض مع المجلس العسكري وتكشف عن 6 شروط

39

الخرطوم “تاق برس “- أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان، موافقتها على العودة إلى التفاوض المباشر مع المجلس العسكري الانتقالي لتسليم السلطة إلى المدنيين في السابعة من مساء اليوم الأربعاء.

وقال مدني عباس مدني، القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير، في مؤتمر صحفي، الأربعاء، في العاصمة السودانية الخرطوم، إن قوى الحرية والتغيير أعلنت موافقتها على مسودة مقترح المفاوضات التي قدمتها الوساطة الإثيوبية.

وأضاف مدني أن قوى الحرية والتغيير، تشترط  عدة إجراءات فيما يخص المفاوضات المباشرة، وحدد مدني تلك الاشتراطات  ال6 في الإفراج عن المعتقلين السياسيين، واستلام نسخة مكتوبة من تعديلات قوى الحرية والتغيير على مسودة الوساطة الإثيوبية، بالإضافة إلى مراجعة إجراءات بناء الثقة، على حد تعبيره.

وأشار القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير، إلى أن الوسيط الإثيوبي، أعلن موافقته على طلب القوى بتشكيل لجنة تحقيق دولية في أحداث فض اعتصام القيادة العامة قبل أسابيع والذي أسفر عن مقتل أكثر من 112شخصًا وإصابة العشرات.

واشترطت قوى إعلان الحرية والتغيير أن يتم تحديد مدى زمني للمفاوضات مع المجلس العسكري، واشارت إلى أن التفاوض سيقتصر على تشكيل المجلس السيادي في المرحلة الانتقالية وخاصة الجزء الخاص برئيس المجلس السيادي.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب