الحرية والتغيير تكشف عن تطورات جديدة بشأن وثيقة الاتفاق مع العسكري

577

الخرطوم”تاق برس” –  قالت قوى اعلان الحرية والتغيير، أن اللجنة السامية لصياغة الاتفاق النهائي مع المجلس العسكري الاتقالي الحاكم في السودان، سلمتها أمس الجمعة نسخة من الاتفاق لمراجعتها قبل المصادقة عليها اليوم السبت.

وطبقاً لما نقلته صحيفة آخر لحظة من مصدر فإن مسودة الاتفاق ستعود الى الكتل الرئيسية المكونة للحرية والتغيير لمناقشتة.

واشارت الصحيفة بحسب المصدر الى انه ” كان من المفترض أن يتم أمس الخميس تسليم النسخة النهائية لقوى التغيير ، غير أن بعض الملاحظات التي قدمها المجلس العسكري أخرت ذلك، ودفعت الطرفين للدخول في لقاءات مباشرة للنقاش حولها واحالتها للجنة الصياغة”.

وكانت الوساطة الإفريقية الإثيوبية المُشتركة اعلنت الجمعة، أن قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري الإنتقالي توصلا إلى اتفاق كامل بشأن “الإعلان السياسي” المُحدد لكافة مراحل الفترة الانتقالية، وأعلنت عن اجتماع جديد بين “التغيير” والعسكري” اليوم “السبت” لدراسة المُصادقة على الوثيقة الثانية وهي الإعلان الدستوري.

ويتضمن اتفاق تقاسم السلطة -الذي أعلن فجر 5 يوليو الجاري، والذي تم بوساطة إثيوبيا والاتحاد الأفريقي- تشكيل مجلس سيادي يقود المرحلة الانتقالية لمدة 3 سنوات أو تزيد قليلا، ويتكون من 5 عسكريين و5 مدنيين، إضافة إلى عضو آخر يتوافق عليه الطرفان.

وتولى المجلس العسكري الحكم بعد أن عزلت قيادة الجيش في 11 أبريل الماضي عمر البشير من الرئاسة، وذلك على وقع احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب