عاجل : خلافات تؤجل التوقيع على اتفاق المرحلة الانتقالية بين العسكري والتغيير

255

الخرطوم “تاق برس” – اعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير  عن تأجيل الاجتماع الذي كان مقرراً له اليوم مع المجلس العسكري تحت اشراف الوساطة الافريقية الاثيوبية  بشأن وثيقة الاتفاق النهائي لإجازة الإعلان الدستوري الذي يحكم الفترة الانتقالية وذلك لمزيد من التشاور والاتفاق قبل التوقيع.

وبينما سرت معلومات عن تاجيل الاجتماع لاجل غير مسمى، قال قيادي في قوى الحرية والتغيير ان تاجيل الاجتماع سيكون ليوم غد الاحد.

وقالت مصادر لـ(تاق برس)ان التاجيل جاء بسبب تحفظات قوى الحرية والتغيير على بعض التفاصيل الخاصة بالمجلس السيادي

وترفض قوى التغيير تمتع رئيس واعضاء مجلس السيادة بالحصانة.

كما كشفت المصادر عن ان واحدة من النقاط الخلافية الرئيسية بين قوى الحرية والتغيير والعسكري تكمن في القضاء،حيث يريد المجلس العسكري ربط السلطة القضائية بالمجلس السيادي ما يثير مخاوف قيادات بالحرية والتغيير وتجمع المهنيين.

لكن المتحدث باسم تجمع المهنيين السودانيين أحمد ربيع قال إنه تم تأجيل الاجتماع إلى غد الأحد من أجل مزيد من المشاورات، وفق ما نقلت عنه وكالة أسوشيتد برس.

كما أن وكالة الأناضول للأنباء نقلت عن مصدر سوداني أنه تم تأجيل اللقاء الذي كان مقررا السبت إلى أجل غير مسمى. وهناك حديث عن خلافات على بعض النقاط والتفاصيل تعيق التوقيع النهائي للاتفاق.

وفي بيان أصدره أمس، أبدى الحزب الشيوعي السوداني تحفظه على الاتفاق، ومعارضته تولي الأعضاء الحاليين في المجلس العسكري عضوية المجلس السيادي.

ونص الاتفاق السياسي على تشكيل مجلس عسكري يضم خمسة عسكريين وستة مدنيين، ويرأس عسكري المجلس لمدة 21 شهرا، ثم يرأسه مدني لمدة 18 شهرا، كما يقضي الاتفاق بتشكيل حكومة كفاءات، على أن يتم لاحقا الاتفاق على مجلس تشريعي يسن القوانين.

وفي العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، تختتم اليوم اجتماعات قوى الحرية والتغيير وحركات سودانية مسلحة -بينها الجبهة الثورية- لبحث تحقيق السلام والوفاق الوطني.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب