السلطات السودانية تطلق سراح معتقل بعد المحاولة الانقلابية

649

الخرطوم “تاق برس” – أفرجت السلطات السودانية يوم الاثنين عن معتقل لاول مرة بعد المحاولة الانقلابية التي جرت في 24 يوليو الحالي.

وأخلت السلطات سبيل رئيس اتحاد الصحفيين السودانيين الصادق الرزيقي بعد أسبوع من اعتقاله.

ولم تعرف أسباب اعتقال الرزيقي الذي جاء ضمن حملة اعتقالات واسعة نفذها المجلس العسكري الانتقالي ضد قيادات بالقوات المسلحة على راسهم رئيس هيئة اركان الجيش الفريق هاشم عبد المطلب في اعقاب محاولة انقلابية فاشلة.

واتسعت رقعة الاعتقالات لتشمل قيادات وشخصيات مقربة من حزب المؤتمر الوطني الحاكم السابق والحركة الإسلامية.

والرزيقي يصنف بانه من قيادات حزب المؤتمر الوطني الذي كان يقوده الرئيس المخلوع عمر البشير.

الصادق الرزيقي- رئيس اتحاد الصحفيين السودانيين

ويشغل الرزيقي المحسوب على نظام الرئيس السابق عمر البشير، رئيس مجلس إدارة صحيفة “الصيحة” السودانية، ورئيس تحرير الصحيفة في الوقت نفسه، وهي الصحيفة المملوكة لنائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” واحد ابرز مستشاريه. 

وكان المكتب التنفيذي للاتحاد العام للصحفيين دعا المجلس العسكري الانتقالي لإطلاق سراح رئيس الاتحاد الصادق الرزيقي، وتوضيح أسباب توقيفه أو تقديمه لمحاكمة عادلة في حال ثبوت ما يستدعي اعتقاله ومحاكمته.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!