الكشف عن خسائر الجامعات بالسودان بسبب الإغلاق وهجرة 13 الف استاذ

679

الخرطوم “تاق برس” –  رسم أساتذة الجامعات والكليات السودانية صورة قاتمة لمستقبل العملية التعليمية بالبلاد، جراء إصرار الجهات المختصة على إغلاق الجامعات.

وكشفوا عن خسائر مادية واقتصادية ونفسية واجتماعية من هذا القرار.

واكدوا إمكانية الدراسة والنضال معاً، أسوة بما يحدث في الجزائر.

وكشف رئيس مبادرة أساتذة الجامعات السودانية، د. مصطفى نجم البشاري، في منبر وكالة السودان للأنباء، يوم الأحد، عن وجود 150 جامعة وكلية بها أكثر من مليون طالب.

واشار إلى أن عدد الأساتذة الجامعيين وصل إلى 33 ألفاً، وأماط اللثام عن هجرة أكثر من 13 ألف أستاذ.

واعتبر أن إغلاق الجامعات سيتسبب في خسائر كبيرة للجامعات، خاصة وأن هنالك 70 ألف عامل وموظف في تلك الجامعات.

ونوه إلى أن تعويض العام الدراسي الجامعي الواحد يتم خلال 5 سنوات، فضلاً عن الابتعاد عن التنافس العالمي.

وحذر من الفراغ الذي سببه إغلاق الجامعات، إضافة إلى الفجوة الاقتصادية، ولفت إلى أن 80% من نتيجة الاتفاق بين العسكري والتغيير كانت من مبادرة أساتذة الجامعات.

وكشف عن إجراء دراسات لـ20 سلعة أثبتت وجود تضخم وصل إلى 4000%.

من جانبه، كشف رئيس اللجنة السياسية والقانونية، الرشيد العوض، أن المبادرة لا علاقة لها بأي تنظيم سياسي.

واعتبر أن مبادرة أساتذة الجامعات هي أولى المبادرات المكتوبة التي سلمت للمجلس العسكري، مناشداً أساتذة الجامعات لعمل أوراق علمية للمساعدة في حل مشاكل البلاد، ومساعدة من يتولون أمر قيادة البلاد في الفترة المقبلة.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!