مسؤول بالمجلس العسكري يرسل رسالة لقوات الدعم السريع

394

الخرطوم “تاق برس” – أكد رئيس لجنة الدفاع والأمن بالمجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول جمال عمر، أن قوات الدعم السريع التي يقودها محمد حمدن حميدتي، نائب رئيس المجلي، تمثل السند القوي والساعد الفتي للقوات المسلحة.

وقال إن قوات الدعم السريع عودتهم أن يشهدوا فناً من فنون التدريب، وزاد: وقفنا على تخريج كوكبة في معهد الاستخبارات، وتوجيهات القائد العام المتعلقة بالتدريب تنفذ بكل دقة في القوات المسلحة والدعم السريع.

وأمتدح  خلال مخاطبته فعاليات تخريج دورة المهام الخاصة لقوات الدعم السريع بمعسكر الشهيد حمودة مجهودات قيادة قوات الدعم السريع واهتمامها بالتدريب النوعي والتخصصي للأفراد في كافة المستويات.

وقال المسؤول العسكري مخاطباً قوات الدعم السريع :امضوا بعزم وثقة لا تستجيبوا للشائعات الضارة ومكر الماكرين وحسد الحاسدين.

وتعرضت قوات الدعم السريع لهجوم عنيف بعد ظهور نتائج التحقيق في فض اعتصام القيادة وتورط افراد من الدعم السريع بقتل المحتجين في 3 يونيو الماضي بالقوة في جرمة وصفت بانها ضد الانسانية، بجانب تورط 9 افراد من قوات الدعم السريع في مجزرة الابيض وقتل المتظاهرين في منطقة ام بدة بام درمان الشهر الحالي.

وأوضح رئيس لجنة الدفاع والأمن بالمجلس العسكري، إلى أن القوة المتخرجة تمثل إضافة حقيقية للقوات المسلحة.

ودعا المتخرجين إلى التعاهد على نشر قيم المحبة والتسامح والتواثق على التواصل والتكاتف والمحافظة على وحدة القوات.

واشار إلى أن الدعم السريع سند للقوات المسلحة والشرطة وجهاز المخابرات العامة في مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر والجريمة المنظمة العابرة للحدود .

ولفت الى دور الدعم السريع المتميز في حماية الاقتصاد الوطني ومكافحة التهريب وعمليات جمع السلاح والحد من انتشار الأسلحة في أيدي المواطنين.

وقال: لا ننسى دور الدعم السريع في المصالحات القبلية وكان لها الأيادي البيضاء في البناء والتعمير والعمل الإنساني والتدريب .

ونبه رئيس لجنة الدفاع والأمن إلى كبر المهام والمسؤوليات الماثلة، لكنه عبر عن ثقته في الدفعة المتخرجة.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب