حمدوك يكشف ملامح اقتصاد الفترة الانتقالية ومعايير اختيار الوزراء

253

الخرطوم “تاق برس”- أدى عبد الله حمدوك اليمين الدستورية، ليل الاربعاء، أمام رئيس المجلس السيادي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، ورئيس القضاء عباس علي بابكر رئيساً لوزراء السودان.
وقال حمدوك عقب تأديته القسم رئيساً للوزراء في مؤتمر صحفي، إن برنامجه للفترة الانتقالية تحقيق شعار ثورة ديسمبر “حرية سلام وعدالة”.
وأعلن أن ملامح الانتقالية الأولوية فيه لايقاف الحرب وبناء السلام المستدام ووقف معاناة الحرب والنازحين وبناء اقتصاد وطني يقوم على الانتاج، وقال “نحن بلد غني نستطيع ان نعتمد على مواردنا الذاتية وأن ننهض بهذا البلد”.

وأشار إلى ضرورة إصلاح مؤسسات الدولة ومحاربة الفساد وبناء دولة الشفافية والعدل، وبناء علاقات خارجية معتدلة، وتمثيل عادل للنساء.
وتابع “دعونا نتفق على كيف نحكم السودان ونترك من يحكم السودان للشعب السوداني”. وقال “ليس لدي عصا موسى ولكن جميعاً نستطيع العبور مسلحين بإجماع السودانيين”.
وقال حمدوك إنه يمكن إحراز نمو وتنمية وتقدم، وأضاف أن هنالك مناخ ملائم حال احسنا استخدامه نستطيع العبور إلى بر الأمان، وأشار إلى أن اقتصاد الحرب الباردة لم يعد مستخدماً، وألمح إلى اعتماد سياسة المصالح في اقتصاد المرحلة الانتقالية في السودان، وقال ان العالم بات يعتم سياسية براغماتية في الاقتصاد.
وأعلن رئيس الوزراء، أنه سيعلن فريق وزرائه العشرون الأسبوع المقبل، وأشار إلى أن قوى الحرية والتغيير اتفقت معه على معايير الوزراء وأنها رشحت ثلاثة وزراء ليختار من بينهم.
وقال حمدوك:” سأستبعد كل من لا تنطبق عليه معايير الكفاءة اللازمة لشغل المنصب”، وتعهد بسياسة منفتحة على الإعلام، وقال إننا نعتمد على الاعلام في تسويق بعض السياسات ذات الطبيعة الصعبة.
وأعتبر الخلافات التي صاحبت تشكيل مجلس السيادة بأنها تمرين ديمقراطي، وأن الديمقراطية لا يمكن تعلمها من خارج ممارستها، واعتبر الاختلاف في الديمقراطية تحدي كبير لمقدراتنا، وأشار إلى إمكانية التوصل إلى تفاهمات مع الجبهة الثورة والتنسيقية لإحداث سلام في البلاد.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب