(بالفيديو) الآلاف يتظاهرون أمام القصرالجمهوري في مليونية تعيين رئيس القضاء والنائب العام..الشرطة تطلق الغاز وشلل بشوارع الخرطوم

67

الخرطوم “تاق برس” – تظاهر الآلاف في العاصمة السودانية الخرطوم، اليوم الخميس، في حشد اطلق عليه “مليونية تعيين رئيس القضاء والنائب العام، والاسراع في محاكمة رموز النظام السابق، بدعوة من تجمع المهنيين السودانيين.

وانطلق الموكب في الواحدة من ظهر اليوم بتوقيت الثورة واستمر حتى ليل اليوم في تجمعات هادرة جابت معظم شوارع الخرطوم.

ولبى الآلاف دعوات قوى الحرية والتغيير لتسيير مليونية إلى القصر الرئاسي للمطالبة باستقلال القضاء، والاقتصاص لشهداء ثورة ديسمبر.

ووصل المتظاهرون إلى القصر الرئاسي بوسط الخرطوم، في أول مليونية أعقبت تشكيل الحكومة الانتقالية في البلاد، الخميس الماضي.

وأغلقت السلطات الأمنية طرقات حيوية في وسط العاصمة، وطوقت سيارات عسكرية القصر الرئاسي والطرق المؤدية اليه ومنعت المركبات وحركة المواصلات في بعض الطرق الرئيسية في قلب المدينة ما تسبب في احداث شلل عام في حركة المرور بالعاصمة الخرطوم.

تخطى آلاف المتظاهرين، حواجز أمنية وضعتها السلطات في شوارع رئيسة أمام القصر الجمهوري، ووصلوا لاسوار بوابة القصر الجنوبية “مقر المجلس السيادي”.

واطلقت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع، واستخدمت الهراوات لتفريق مليونية المتظاهرين.

واصيب عدد من المتظاهرين بسبب الاختناق بالغاز “البمبان” تم نقلهم إلى مستشفي فضيل لاسعافهم.

وأستنكر المتظاهرين قمع الشرطة لهم ووصفوا الخطوة بانها غير متوقعة بعد تشكيل الحكومة المدنية وانها وتؤكد بقاء نظام الرئيس المخلوع.

واستعصى على عضوتي المجلس السيادي عائشة موسى ورجاء عبد المسيح مخاطبة آلاف المتظاهرين المحتشدين أمام مقر مجلس السيادة بالقصر الجمهوري بالخرطوم، بسبب الهتافات الهادرة التي تنادي بالقصاص لشهداء الثورة.

وشق هتاف “الدم قصاد الدم لو حتى مدنية” “الشعب يريد قصاص الشهيد”، وسط العاصمة الخرطوم، للمطالبة بالاقتصاص للشهداء، وعدم نسيان دمائهم، وتعيين نائب عام ورئيس جديد للقضاء.

وتلا الصحفي السوداني علي فارساب عن المتظاهرين ، مذكرة المليونية الداعية لتعيين رئيس للقضاء ونائب عام.

وتسلم عضو المجلس السيادي السوداني والقيادي في قوى الحرية والتغيير، صديق تاور، مذكرة المحتجين من أمام القصر الرئاسي، المطالبة بتعيين رئيس للقضاء ونائب عام، وتسريع لجنة تحقيق مستقلة في جريمة فض الاعتصام التي وقعت في الثالث من يونيو الماضي.

واكد على أن الثورة محروسة بإرادة الشعب، ولا يمكن الحياد عن أهدافها.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب