المجلس السيادي يتخذ أول إجراء بحق 17 أسيرًا للحركة الشعبية

396

الخرطوم “تاق برس” – اتخذ المجلس السيادي في السودان اجراءات في حق 17 اسيراً يتبعون للحركة الشعبية قطاع الشمال في اول بادرة بعد توقيع اعلان جوبا.

وأعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال، برئاسة مالك عقار، االافراج عن 17 أسيراً يتبعون للحركة في إطار “إعلان جوبا” وإجراءات بناء الثقة بين الطرفين.

وقال مالك عقار في بيان الأحد إن الحركة الشعبية ترحب بإطلاق سراح أسرى حرب الجيش الشعبي الذين سبق أسرهم في فترات مختلفة.

وأضاف ” هذه الخطوة تتسق مع (إعلان جوبا) لإجراءات بناء الثقة والتمهيد للتفاوض الموقع في جوبا 11 سبتمبر بين حكومة السودان والجبهة الثورية السودانية”.

وطالبت الحركة الشعبية بإطلاق بقية الأسرى والمعتقلين والمحكومين، كما دعت للشروع الفوري والبدء في تنفيذ ما ورد في (إعلان جوبا) المتعلقتان بالشأن.

وأكدت الحركة الشعبية عزمها مع حلفائها في الجبهة الثورية على تحقيق السلام العادل والشامل بمخاطبة جذور الأزمة وإنهاء الحرب وتحقيق دولة المواطنة المتساوية.

وحسب البيان فإن الأسرى المفرج عنهم هم “حسين عوض فرج ـ يحيى صلاح ادم ـ محمد خالد حسين ـ يوسف سبت جادين ـ بشير مدني إبراهيم ـ محمد تكماس عمر ـ ادم اشنين مأمون ـ الفاضل احمد عيسى ـ جعفر سعيد أبكر قنديل ـ محمد أزرق الكوخ ـ احمد عبد السيد علي ـ جمعة الحصين رمضان ـ عثمان حسين سعيد داؤود ـ الريس عبد الله رمضان ـ كمال الامين عثمان ـ كمال عمر كرنتين ـ بلل بوي الزبير”.

ووقع وفد من مجلس السيادة يقوده الفريق محمد حمدان حميدتي، الأربعاء الماضي مع الجبهة الثورية والحركة الشعبية لتحرير السودان برئاسة عبد العزيز الحلو، على “إعلان جوبا” الذي تضمن عدد من إجراءات بناء الثقة تمهد للدخول في مفاوضات شاملة الشهر المقبل.

وتضمنت اجراءات بناء الثقة بين الأطراف الموقعة “إطلاق سراح أسرى الحرب بطرف الحكومة واسقاط الأحكام الغيابية والحظر التي فرضها نظام المعزول عمر البشير على بعض قادة الفصائل المسلحة، وفتح الممرات الانسانية لإغاثة المتأثرين بالحرب”.

whatsapp
أخبار ذات صلة