شهود يؤكدون مشاهدة لاعب المريخ “سيف تيري” يحمل”ساطورًا” ويهشم زجاج قسم شرطة

112

الخرطوم “تاق برس” – وجهت نيابة مختصة بالخرطوم، تهمة الاشتراك في الشغب وحرق وإتلاف قسم شرطة التكامل بضاحية الحاج يوسف،شرقي الخرطوم بحري، للاعب المريخ ومهاجم المنتخب الوطني السوداني، سيف تيري، بالاشتراك مع (34) شخصاً اخرين.

وكشف 3 شهود إتهام في القضية في افاداتهم بالتحري امام وكيل النيابة فيصل آدم، يوم الاثنين، انهم شاهدوا (تيري) يحمل ساطورا ويهشم زجاج فسم شرطة التكامل بمنطقة الحاج يوسف.

ووجهت النيابة لـ(تيري) تهماً بنهب وإتلاف مستندات وعربات ودراجات نارية وحرق قسم التكامل إضافة إلى قيام المتهمين بأعمال شغب في شرق النيل.

ويواجه تيري، وهو من المشاركين في اعتصام القيادة العامة، تهماً تتعلق “بالاشتراك الجنائي في التعدي وإتلاف الممتلكات العامة، والنهب والسرقة”.

وألقي القبض على اللاعب مع 13 متهماً آخرين، عقب فض اعتصام القيادة العامة في الثالث من يونيو 2019، قبل أن تطلق السلطات السودانية سراحه  مع آخرين بضمانة مالية، وتحديد جلسات لمحاكمته.

وقال المتحري وكيل النيابة فيصل آدم، عند مناقشته بواسطة الدفاع إنه مشرف على قسم شرطة التكامل، وكان متواجداً ليلة الحادث بقسم شرطة الحاج يوسف وشاهد الآثار الناتجة من الأحداث وزار مسرح الحادث صبيحة اليوم الثاني.

وقال إن أحداث الشغب بدأت بشائعة تم بثها في المساجد بأن قوات الدعم السريع في طريقها لدخول الحاج يوسف للقيام بعمليات نهب على إثرها خرج المواطنون، وتزامن ذلك مع إلقاء الدعم السريع القبض على متهمين بجرائم قتل في اشتباكات بالطريق الدائري بضاحية الحاج يوسف، شرقي الخرطوم بحري.

واشار الى أنهم اقتادوا المتهمين لقسم شرطة التكامل لحمايتهم، فخرج ما يترواح بين (3-4) الآف مواطن في الثانية صباحا وذهبوا إلى القسم للمطالبة بإعدامهم في مكان عام.

وعللوا طلبهم بحسب وكيل النيابة بأنهم من يقومون بعمليات النهب والتخريب، ونتيجة لذلك هرب عدد من المتهمين كانوا في حراسة القسم.

 واكد وكيل النيابة ان المتهمين لم يتم القبض عليهم في نفس يوم الحادث بسبب توقف العمل في القسم.

وكشف عن تسبب احداث الشغب في إتلاف (10) سيارات، وجهازي كومبيوتر، احدهما خاص بالضابط المناوب واخر بقسم البلاغات ،و14 لمبة كهرباء (شحن) ، ومبرد ماء ، بجانب جهاز رسيفر، واشار الى ان اثنين من السيارات لم تتخذ فيهما اجراءات لظهور أصحابهما بعد البلاغ.

وقال ان  السيارات المملوكة لقسم الشرطة تم تقيمها بواسطة لجنة خاصة بالشرطة ، بجانب تلف سيارات وفواتير لم يشملها التقرير.

وطبقاً لوكيل النيابة، تقدر قيمة تلف سيارات الشرطة الثماني بـ(18) مليار جنيه.

وبحسب النيابة يواجه المتهمون تهماً تحت طائلة المواد (7/ 10/23) من القانون الجنائي السوداني لسنة 1991 المتعلقة بـ”استلام المال المسروق”

بينما يواجهة بقية المتهمين الاشتراك في إحداث الشغب والإخلال بالسلامة العامة والإزعاج العام والإتلاف والنهب.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب