تعليق جلسات محاكمة الرئيس المخلوع عمر البشير لأجل غير مسمى

171

الخرطوم “تاق برس” – علقت محكمة خاصة بمحاكمة الرئيس المخلوع عمر البشير الجلسة المزمع انقعادها الخامس من اكتوبر المقل، لأجل غير مسمى، وذلك بعد ان دفعت هيئة الدفاع بطلب فحص لكل الطلبات المقدمة في محضر القضية لدى محكمة الإستئناف، ولم تحدد المحكمة موعداً لاستئناف الجلسات.

وبحسب مصادر مطلعة فان محكمة الاستئناف بالخرطوم طلبت اوراق بلاغ محاكمة الرئيس السابق من محكمة الموضوع للنظر في الطلب المقدم من هيئة الدفاع.

وبحسب المصادر فانه لا يعلم توقيت محدد لاستئناف جلسات المحاكمة الى حين رد محكمة الاستنئاف على قرار طلب هيئة الدفاع ورد رئيس الجهاز القضائي.

وكانت المحكمة الخاصة بمحاكمة قد منحت دفاع الرئيس البشير فرصة أخيرة بشأن إحضار شهود اضافيين.

وامهلت المحكمة في جلستها السابقة هيئة الدفاع عن البشير يوما واحدا لتسمية الشهود وملخص افاداتهم والجلوس مع البشير والتشاور معه بخصوص الشهود.

وكان هيئة الدفاع عن الرئيس المعزول قد قدمت طلبا بشأن استدعاء شهود اضافيين بعد شهادة ادلى بها مراجع من الإدارة الجنائيه لديوان المراجع العام قال فيها ان الهبات والتبرعات يجب أن تودع في خزينة المالية وان تكون بإذن مسبق يبن مصدرها ووجهتها.

واشار ممثل ديوان المراجعة في الجسة السابقة لمحاكمة البشير ان الاموال اذا وضعت من غير اذن تعتبر اموال مجنبة اذا لم يتم إيداعها في خزينة المالية. وكان مندوب المراجع العام كشف عن عدم خضوع حسابات رئاسة الجمهورية للمراجعة.

وحسب قانون المراجع العام لسنة 2007 نص على اخضاع جميع الحسابات للمراجعة وعدم استثناء اي جهة الامر الذي دفع هيئة الدفاع لطب شهود اضافيين.

ويواجه البشير تهماً تتعلق بالفساد والثراء الحرام والمشبوه والتعامل بالنقد الاجنبي بعد ان ضبطت في حيازته مبالغ مالية ضخمة من العملات الاجنبية والمحلية تقدر باكثر من 113 مليون دولار عقب عزل الجيش له في ابريل الماضي.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب