قضية مهجري وأدي حلفا تعصف بجلسات التفاوض حول مسار الشمال

423

تسببت خلافات بشأن صياغة قضية “إعادة مهجري وادي حلفا”، “الأربعاء”، في رفع جلسة المباحثات بين وفدي الحكومة و”مسار الشمال” بالجبهة الثورية خلال المفاوضات التي تجرى بجوبا حالياً.

وأكد كبير مفاوضي حركة “كوش” بمسار الشمال، دهب إبراهيم دهب، في تصريحات صحفية، إحراز تقدم في قضايا المسار التي لم تحسم في الجلسات السابقة، وأوضح أنه تم رفع الجلسة لخلاف حول صياغة موضوع إعادة مهجري وادي حلفا، بعد التوافق على المبادئ العامة لإنصاف المهجرين.

وقال دهب، إن المعالجات التي تمت لمهجري وادي حلفا إلى حلفا الجديدة عام 1963 لم تكن كافية لاستيعاب التمدد السكني والزيادة السكانية، مشيراً إلى أن  عدد سكان وادي حلفا عند التهجير كان  ما بين 50 ألف إلى مليون وتناقص إلى 38 ألفاً عقب هجرة البعض إلى مناطق أخرى بحثاً عن العمل والسكن نتيجة لقلة الموارد والأراضي السكنية.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب