وزير الطاقة يكشف معلومات عن شركة “الفاخر” و”الجنيد”وعجز الحكومة عن تخليص باخرة غاز

749

الخرطوم”تاق برس”- قال وزير الطاقة والتعدين، عادل علي ابراهيم، إن شركة “الفاخر” التى أثارت جدلاً خلال الفترة الماضية تم منحها تصدير الذهب لإجراء اضطراري لتوفير “10” مليون دولار  لاستيراد الغاز، وكشف أنه خلال تلك الفترة عجزت الحكومة عن دفع مبالغ شُحنتين للغاز وصلت بورتسودان، وأضاف”أي تأخير في تفريغ الشحنة كان يكلف الحكومة دفع غرامة تصل 20 ألف دولار يومياً ووضعنا مسجم ومرمد والباخرة وقفت 9 أيام في البحر  بلد ما عندها 10 مليون دولار عشان تغطي شحنة غاز”

وكشف الوزير عن معالجات للحد من تهريب الذهب تشمل إنشاء بورصة لشراء وبيع المعدن أسوة “بورصة دبي”، فضلاً عن الشراء من المُعدنيين بزيادة “5%”.

وأعلن الوزير خلال مُخاطبته “كباية شاي” بصحيفة التيار “الخميس” عن دخول شركات حكومية في إنتاج الذهب، وأعلن عن شروع إحداها في العمل وانتاج “270” كيلو في الشهر في منطقة أبو حمد، وقال “نوعد الشعب بانتاج ذهب حكومي بنسبة 100%”.

وكشف الوزير أن مصفاة الذهب الموجودة بالبلاد غير مُطابقاة للمواصفات العالمية، وأشار إلى أن الذهب يتم تصديره إلى “دبي”  ويُعاد صهره من جديد، وأعلن عن ترتيبات لإستيراد مصفاة مُطابقة للمواصفات العالمية.

وأشار إبراهيم إلى أن الحديث عن “جبل عامر” أخذ أكثر من حجمه، وأكد أن انتاجه يُعد أقل تركيز ذهب في البلاد، وأوضح أن شركة الجنيد الموجودة بجبل عامر تعمل بموجب قانون الشركات وقطع بأنها غير مُسجلة باسم الدعم السريع.

وأكد الوزير أن وضع الوقود مطمئن جداً خلال الفترة الحالية، وأعلن عن طرح “كروت” لصرف للوقود، وقال “أي حافلة غير موجودة في الخط والموقف لن تتحصل على وقود وطرحنا الأمر في لجنة معالجة أزمة المواصلات، وكشف أن هنالك مصانع تشتري الديذل من الشاحنات والحافلات بمبلغ “2400” جنيه بمكسب “1600” جنيه.

وكشف عن معالجات لزيادة توليد الكهرباء وأعلن عن إصلاح “كيبل” رئيسي بسد مروي تمت تجربة أمس الأول أدخل “250” ميقاواط، بجانب “280” ميقاوط من عقب صيانة كل مرواوح والتوربينات السد

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب