رئيس يبيع طائرة الرئاسة “بأغرب طريقة” لدعم المستشفيات

402

في مسعى لجمع أموال لدعم المستشفيات الحكومية، أعلن الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، الجمعة، أنه سيعرض الطائرة الفاخرة التي كان يسافر على متنها سلفه للبيع عن طريق اليانصيب.

ونقل موقع “اسكاي نيوز العربية” أن الرئيس قال إن أي شخص مهتم بالطائرة سيتمكن من شراء بطاقات اليانصيب بسعر 500 بيزو (27 دولارا) للتذكرة، في محاولة لجمع نحو 3 مليارات بيزو أو نحو 160 مليون دولار.

ولطالما انتقد لوبيز أوبرادور طائرة الرئاسة التي تبلغ قيمتها نحو 130 مليون دولار، باعتبارها رمزا للإسراف الشديد من جانب الحكومة، ويصر على السفر في أنحاء المكسيك باستخدام الرحلات التجارية، وكثيرا ما يفاجئ الركاب بذلك.

وتم شراء الطائرة ذات التجهيزات الخاصة، وهي من طراز “بوينغ 787 دريملاينر”، في 2012، مع بداية ولاية الرئيس السابق إنريكي بينيا نييتو، التي استمرت 6 سنوات.

وقال لوبيز أوبرادور إن حكومته ستبقي خيار تأجير الطائرة مفتوحا، لكنه شدد على أن اليانصيب هو خطته المفضلة، وأضاف: “نقوم بذلك حتى لا نبيعها في المزاد بثمن بخس، وحتى لا نكون في عجلة من أمرنا”، وعلى مدى العام الأخير، لم تتمكن الحكومة من بيع الطائرة بشكل مباشر.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب