حقوق الانسان تطالب الحكومة الالتزام بمبادئ التنمية المستدامة

482

الخرطوم ” تاق برس ” – طالبت رئيسة المفوضية القومية لحقوق الانسان حورية إسماعيل، حكومة الفترة الانتقالية برئاسة عبد الله حمدوك، الإلتزام بمبادئ التنمية المستدامة الصادرة من الأمم المتحدة، كونها مرتكزا رئيساً لحقوق الانسان، وتضمينها في الخطط والإستراتيجيات القومية.

وخاطبت حورية فاتحة أعمال المنتدى الشهري للمفوضية حول حقوق الإنسان والتنمية المستدامة الذي عقد في الخرطوم بحضور ممثلي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمجلس القومي للإسكان وعدد من الخبراء والمختصين والإعلاميين.

وقالت إن على الحكومة ضمان نفاذ معايير حقوق الإنسان الدولية بما في ذلك تضمين أجندة أهداف التنمية المستدامة للعام 2030م، في كافة الإستراتيجيات القومية.

وشددت على تعزيز التعاون والشراكات مع الجهات ذات الصلة القومية لتطبيق أهداف التنمية المستدامة، والعمل بروح الشراكة وعملياً حتى يتمكنوا من إتخاذ الخيارات الصحيحة لتحسين الحياة بطريقة مستدامة للأجيال القادمة.

وأوضحت أن من أهم مهام الفترة الإنتقالية المذكورة بالوثيقة الدستورية 2019م والتي تحظي بالأولوية، العمل لتحقيق السلام العادل الشامل وإنهاء الحرب بمخاطبة جذور المشكلة السودانية ومعالجة آثارها، مع الوضع في الاعتبار التدابير التفضيلية المؤقتة للمناطق المتأثرة بالحرب والمناطق الأقل نمواً والمجموعات الأكثر تضرراً.

واشارت إلى أنه من مهامها معالجة الأزمة الاقتصادية وإرساء أسس التنمية المستدامة بتطبيق برنامج اقتصادي واجتماعي ومالي وإنساني عاجل لمواجهة التحديات الراهنة.

بدوره، أشاد ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالسودان يوسف أحمد يوسف، بالتطوير والتقدم المحرز في مجال حقوق الإنسان خلال الفترة الأخيرة، خاصة عقب الثورة السودانية.

وحث الحكومة على المضي في طريق إنهاء الحروب والنزاعات وإحلال السلام الشامل وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وفقاً للمعايير الدولية. والمضي في إشاعة ثقافة الحوار وبسط التعايش السلمي، والعمل على نشر ثقافة حقوق الإنسان والحكم الرشيد وحكم سيادة القانون بما يتسق مع أهداف التنمية المستدامة العالمية.

وكان المشرف العام على البرامج والأنشطة بالمفوضية جمال النجومي، أكد المضي في تعزير العلاقات والشراكات مع كافة الأجهزة الحكومية ومنظمات المجتمع المدني، بما يحقق الأهداف الكلية لحقوق الإنسان بالبلاد.

whatsapp
أخبار ذات صلة