المباحث تستعيد عربة بوكس منهوبة من امدرمان وتفاصيل مثيرة عن اشتباكات مع الجناة في رهيد البردي بجنوب دارفور

283

الخرطوم”تاق برس”- تمكنت مباحث شرطة ولاية الخرطوم، شعبة مباحث فرعية أمبدة من تسديد بلاغ العربة “بوكس” المنهوبة بالقرب من سوق قندهار غربي سوق ليبيا.

وتعود التفاصيل إلى أن مجموعة مسلحة وبالزي العسكري  مكونة من (4) متهمين، ادعت تبعيتها لإحدى القوات النظامية  باستدراج صاحب معرض سيارات بعد إقناعه بالاشتباه في العربة البوكس التى يمتطيها بأنها مسروقة واجبروه بالانصياع لتوجيهاتهم بالذهاب لقسم الشرطة، وبعد تحركه معهم اشهروا في وجهه السلاح مهددين واقتادوه لمنطقة نائية شمال شرق  جبال فتاشة حيث نهبوا كل ما يملك  من مبلغ نقدي وجواله وعصبوا عينيه بعد توثيقه بالحبال ثم رموه ولاذوا فارين بالعربة البوكس.

ووفقا لمعلومات تحصل عليها “تاق بقرس” أنه تم العثورة صاحب البوكس في الساعات الأولى من صباح اليوم التالي، بحالة يرثى لها  وتم تدوين بلاغ بالحادثة.

وقام رئيس شعبة امبدة العقيد شرطة الطيب أحمد إدريس، بتكوين تيم تحت قيادة نقيب شرطة محمد الامام محمد أحمد، وأربعة من الأفراد بمتابعة مدير ادارة العمليات بمباحث شرطة ولاية الخرطوم العميد شرطة أمين سعيد محمد، وتحت مدير شرطة ولاية الخرطوم اشراف الفريق شرطة عزالدين الشيخ علي، وبالتحري والتقصي توصل التيم  للمسار  الذي سلكه المتهمين للهرب   ومن ثم تحركت مأمورية عبر الولايات إلى الفاشر منها كتم ثم رهيد البردي وهناك استعان التيم بقوة مساندة من الاحتياطي المركزي لتعقب الجناة والعربة المسروقة حيث وقع اشتباك بالقرب من غابة البوطه هناك تبادل الجناة إطلاق النار مع قوة الشرطة مما ادى الى  هروبهم الى داخل الغابة تاركين العربة المنهوبة ومهمات عسكرية  وجوازات سفر وعدد (15) لبسة زي عسكري وبطاقات عسكرية جار التحقق للكشف عن صحتها  من عدمها.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب