صراعات وحرب بيانات بالجبهة الشعبية لشرق السودان بعد عزل رئيسها الأمين داؤود

398

الخرطوم”تاق برس” – اشتعلت جبهة شرق السودان المشاركة في منبر جوبا؛ بصراعات سياسية جديدة؛ وأعلنت الهيئة الشعبية للتحرير والعدالة عزل الأمين داؤود من رئاستها؛ وجمدت عضويته في المكتب القيادي؛ فيما اعتبر الأمين داؤود قرار عزله مجحف ولا يستند على لوائح. 

وبرر الذين عزلوا داؤود لتجاوزه اللوائح واقترافه أخطاء تؤثر في النسيج الإجتماعي بشرق السودان؛ وأصدر بيانات تخالف اجماعها.
واعلنت الجبهة وفقا لبيان صادر عن مكتبها القيادي حمل توقيع الأمين العام عبدالوهاب جميل مخاطبة كافة الجهات ذات الصلة وابلاغها قرار عزل الأمين داؤود وتمسكت بمنبر جوبا وماتم الإتفاق عليه ضمن مسار الشرق بالجبهة الثورية السودانية بجانب مواصلة عملها ضمن الجبهة الثورية لحين تحقيق السلام الشامل بالبلاد؛ والتزمت بعقد المؤتمر العام للجبهة في غضون ثلاثة أشهر بعد انتهاء جائحة كورونا لاختيار قيادة جديدة لها.
وأشارت الجبهة إلى ان الأمين داؤود تعهد في التاسع من فبراير الماضي بحضور الوساطة الجنوب سودانية ووفد الحكومة السودانية في جوبا بعدم تكرار أخطائه التي تؤثر في النسيج الإجتماعي بشرق السودان بجانب أنه التزم بعدم إصدار أي تصريحات ضد السلام في البلاد غير أنه تراجع عن ذلك وظل يصدر في البيانات ويعمل علي تمزيق النسيج الإجتماعي بشرق السودان وهو الأمر الذي أدي إلي صدور قرار بعزله.
فيما قال الأمين داؤود رئيس الجبهة الشعبية المتحدة؛ إنه سيرد على الخطوة؛ عبر بيان؛ من خلال كل مكاتب الحركة في الولايات المختلفة.
واعتبر القرار صراع سياسي وحرب بيانات ليس إلا ولن يكون له تأثير على أرض الواقع؛واضاف” الأمين العام لا يحق له عزل الرئيس بأي حال من الأحوال”

whatsapp
أخبار ذات صلة