اتهامات للرئيس السوداني المخلوع البشير بانشاء قرى وهمية لتزوير الانتخابات ومطالبة لحمدوك بوقف منح تصاديق اراضي بام درمان

737

الخرطوم “تاق برس”  – اتهم الامين العام لمجلس شورى قبيلة الزنارخة بريف ام درمان صديق احمد حمدنا الله الرئيس المخلوع عمر البشير بالمصادقة على انشاء قرى وهمية بلا سكان في مناطق بالريفين الجنوبي والغربي لام درمان بهدف رفع اصوات الناخبين لحزبه في الانتخابات التى جرت مؤخرا.

وأشار إلى ان ولايته وجدت منها قرية عدد سكانها ست اسر مدون في المحاضر والمكاتبات الرسمية لوزارة التخطيط العمراني ان سكانها ٨٠٠ نسمة.

ونظمت مجموعة كبيرة من ابناء قبيلة الزنار خة التى تمتلك ارضى زراعية وسكينة واسعة وقفة احتجاجية اليوم السبت امام مجلس الوزراء وسلموا مذكرة لمكتب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك تكشف تعرضهم للظلم ومواقع الفساد الممنهج الذي مارسته حكومة النظام المخلوع على اراضيهم.

وقال صديق ان المذكرة شاملة لكل المظالم التى وقعت علي اراضيهم بام درمان.

واكد ان الرئيس المخلوع عمر البشير وزع نحو مليون ونصف قطعة ارض سكنية في اراضيهم سماها الخطة الاسكانية.

وقال ان النظام المخلوع كان ينشئ قرى وهمية لا وجود لها لاجل تزوير الانتخابات واضاف “لدينا مستندات صادرة من وزارة التخطيط العمراني عن قرية سكانها ٦ اسر مدونة في السجلات الرسمية لوزارة التخطيط العمراني بان سكانها ٨٠٠ نسمة لتغيير الخارطة الاجتماعية والسياسية للمنطقة.

ودعا رئيس الوزراء عبد الله حمدوك باعادة الحقوق لاهلها والاهتمام بالمواطنين والغاء تصاديق القرى التى منحتها الانقاذ لاشخاص من خارج ولاية الخرطوم.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!