السودان: تجمع المهنيين يتهم السلطة الانتقالية بتصفية الحسابات مع الناشطين

333

الخرطوم “تاق برس” – دعا تجمع المهنيين السودانيين، اليوم السبت، جميع قوى الثورة للضغط بكل الأشكال الجماهيرية من الوقفات والفعاليات الاحتجاجية، وعبر التدخل القانوني لمراجعة الأحكام القضائية ضد الناشطين والثوار وسير إجراءاتها.

وقال التجمع في بيان، إن محاولات الالتفاف على الحريّات التي انتزعها شعبنا بجلَد وصمود الثائرات والثوار من براثن طغيان الإنقاذ، تتعدد من اعتقالات لناشطين دون اتهام ومحاكمات، وتشديد متعسف لقوانين جرائم المعلوماتية، واستهداف للناشطين والناشطات في عدد من لجان المقاومة، وأضاف: “أخيرًا التصعيد الكيدي بحق أعضاء مجموعة فيد للفنون، ومحاكمتهم بموجب مادة الإزعاج العام، مع الإهدار المتعمد لحقهم في الإدعاء ضد أفراد القوات النظامية الذين قاموا بالاعتداء عليهم في ذات المكان”.

وأوضح التجمع، أن “الكفاءة والسرعة في تنفيذ الخطوات القانونية والعدلية تتوفر فقط حين يتعلق الأمر بقمع وإرهاب الثوار، أما إزاء محاسبة مجرمي الإنقاذ عن جرائم ثلاثين عامًا من القتل والتعذيب والنهب فتتلكأ الخطوات، وما زالت الأجهزة واللجان المعنية بالتقصي في الانتهاكات ما بعد 11 أبريل 2019 وعلى رأسها مجزرة فض الاعتصام تراوح مكانها رغم وفرة الشواهد بالصورة والصوت وواقع الحال”.

وطالب التجمع بتوسيع حملة الضغط لمراجعة الأحكام القضائية، الحملة للدفع بالأجندة ذات الأولوية في تنفيذ مطلب العدالة وبناء دولة القانون وفي مقدمتها إصلاح الشرطة وأجهزتها، وإلغاء واستبدال القوانين المقيّدة للحريّات، والإسراع في جلب مجرمي النظام المخلوع ومنفذي المجازر للعدالة وتكوين مفوضيات الفساد والعدالة الانتقالية باعتبارها أولى الواجبات التي يلزم أن تنهض إليها همة السلطة الانتقالية لبناء دولة القانون، بدل إطلاق يد أجهزتها لتصفية الحسابات مع الناشطين والناشطات.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!