توقيع اتفاق بين واشنطن والخرطوم بشأن السودان في المحاكم الأمريكية والحصانات و60 مليون دولار مساعدات جديدة من المعونة الأمريكية.. تعرف على التفاصيل

1٬034

الخرطوم “تاق برس” – وقعت الحكومة السودانية والولايات المتحدة الأميركية الجمعة اتفاق مطالبات اثنائية بمقر وزارة الخارجية في واشنطن.

وينص الاتفاق على تسوية المطالبات الخاصة بضحايا الإرهاب ، والتي عند دخولها حيز التنفيذ ستسقط الأحكام والمطالبات الافتراضية بناءً على مزاعم دعم النظام السوداني السابق لأعمال الإرهاب.

‏وقال بيان أصدرته الحكومة إن السودان لم يشارك في أي من هذه الهجمات ، لكنه وافق على معالجة الادعاءات كجزء من جهوده لتطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة.

وفقًا للاتفاقية ، التي ستدخل حيز التنفيذ بعد سن التشريع ، سيدفع السودان 335 مليون دولار ، بالإضافة إلى حوالي 72 مليون دولار تم دفعها بالفعل ، لتوزيعها على ضحايا الإرهاب.

وبموجب الاتفاقية سيتم نقض الأحكام والمطالبات الافتراضية ضد السودان في المحاكم الأمريكية ، بجانب إعادة الحصانات السيادية للسودان بموجب القانون الأميركي والتي تتمتع بها الدول التي لم تصنفها الولايات المتحدة على أنها راعية للإرهاب.

واعتبرت الحكومة السودانية في بيانها أن الاتفاق الذي جاء بعد قرار الرئيس ترمب الأخير بشطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ” خطوة تاريخية أخرى في تطبيع العلاقات بين السودان والولايات المتحدة”.

وقال  وزير العدل نصر الدين عبد الباري بحسب البيان “إن الحكومة الانتقالية تأسف بشدة لأن السودان وشعبه يجب أن يدفعوا مبلغًا كبيرًا من المال لتسوية الأحكام والمطالبات بالتقصير ضد النظام السابق خاصة في ظل أوقات اليأس الاقتصادي التي يمر بها السودان”.

ومع ذلك اشار الوزير الى أن هذا الاتفاق يسمح للسودان وشعبه بحمل المسؤوليات التاريخية ، واستعادة العلاقات الطبيعية مع الولايات المتحدة ، والمضي نحو الديمقراطية وأوضاع اقتصادية أفضل”.

على صعيد اخر، أعلنت وكالة المعونة الأميركية  تقديم مساعدات جديدة للسودان بواقع 60 مليون دولار يتم تخصيصها للمساعدات الانسانية خاصة اعانة المتأثرين بالفيضانات الأخيرة والتي خلفت نحو مليون متضرر جراء تهدم المنازل.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

نسخ المحتوي مممنوع