وفد اسرائيلي في السودان وسط سرية تامة..حكومة حمدوك لا تعرف طبيعة الزيارة وكشف تفاصيل لقاءات واجتماعات الساعات بالخرطوم

457

الخرطوم “تاق برس” –

كشفت صحيفة سودانية تفاصيل لقاءات وفد اسرائيلي زار الخرطوم الاثنين الماضي.

وبحسب صحيفة الانتباهة الصادرة اليوم الاربعاء عقد الوفد الإسرائيلي 3 اجتماعات مع أعضاء عسكريين ومدنيين في مجلس السيادة، غداة زيارة للخرطوم الإثنين الفائت.

وطبقا للصحيفة التزمت الأجهزة الحكومية، الصمت تجاه الزيارة، حيث كشفت عن تفاصيل اجتماعات الوفد الذي أحيط بسرية مطلقة.

واوضحت الصحيفة أن الوفد عقب وصوله للعاصمة السودانية الخرطوم دخل في اجتماع مباشر مع عضو بمجلس السيادة الانتقالي في بيت الضيافة بالخرطوم،لم تكشف عنه الصحيفة.

واكدت على حضور 8 أشخاص ضمن الوفد الإسرائيلي، ودخل الوفد في اجتماع ثان مع 3 من أعضاء المكون العسكري بالمجلس”أحيط بسرية تامة التأم في صالة الرئيس” بالقصر الرئاسي واستمر نحو ساعة.

وضم الاجتماع الثالث طبقا للصحيفة أعضاء المكون العسكري الثلاثة وثلاثة من المدنيين بالمجلس وأعضاء الوفد الإسرائيلي وقالت إن الاجتماعات التأمت عقب نهاية دوام العمل بالقصر الرئاسي بالخرطوم.

وأحدثت زيارة الوفد إسرائيلي للخرطوم، انقساماً واضحاً بين مكونات الحكومة الانتقالية المدنية والعسكرية. ففي الوقت الذي نفت فيه حكومة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك علمها بزيارة الوفد الإسرائيلي ومهمته والجهة التي سيلتقيها، أشارت الأصابع إلى المكون العسكري بالوقوف مع الزيارة وترتيبها، دون علم المكون المدني بخسب الشرق الاوسط.

وقالت الصحيفة إن طائرة خاصة صغيرة (بزنس جيت) حطت في مطار الخرطوم الساعة (10:30) صباح أمس، وهي تقل وفداً فنياً إسرائيلياً صغيراً، وكان مخططاً لها أن تغادر عائدة في الخامسة من مساء اليوم نفسه.

فيما نفت مصادر بمطار الخرطوم علمها بالجهة التي طلبت منح الطائرة إذن الهبوط، ولم تكشف أي جهة سودانية عن طبيعة الزيارة ولا أغراضها.

وقال وزير الإعلام المتحدث الرسمي باسم الحكومة، فيصل محمد صالح، لـ«الشرق الأوسط» إن حكومته لا تملك أي معلومات عن الوفد، ولم تتواصل معها أي جهة بشأنه. وأضاف: «لا نملك معلومة عن ماهيته، ومهمته، ومن سيلتقي».

والزيارة تعد الأولى لوفد إسرائيلي رسمي صرف للبلاد منذ إعلان موافقة السودان على تطبيع علاقاته مع الدولة العبرية. وقالت مصادر لـ«الشرق الأوسط» إن الزيارة تم تنسيقها مع المكون العسكري في مجلس السيادة، دون علم أي جهة في الحكومة الانتقالية.

وتابعت المصادر أن الوفد المكون من مجموعة محددة من المسؤولين الإسرائيليين سيلتقي مسؤولين عسكريين، تمهيداً لزيارة وفد إسرائيلي كبير للبلاد الأسابيع المقبلة، لبحث التعاون بين الخرطوم وتل أبيب في مجالات الاقتصاد والزراعة والمياه.

وكان مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى قد صرح لوكالة الصحافة الفرنسية، أمس، بأن الدولة العبرية أرسلت الاثنين أول وفد لها إلى السودان. وأعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي، بعد ظهر الاثنين، أن وفداً يزور السودان.

وأكد مسؤول إسرائيلي، رفض الكشف عن هويته، زيارة الوفد، من دون تقديم مزيد من التفاصيل حول هوية الشخصيات الإسرائيلية المشاركة في الزيارة. وقال راديو الجيش الإسرائيلي (جالي تساهل)، أمس، إن وفداً إسرائيلياً رسمياً، برئاسة رئيس قسم الشرق الأوسط وأفريقيا بمجلس الأمن القومي الإسرائيلي المعروف باسم «ماعوز»، قد غادر صباحاً متوجهاً إلى الخرطوم عاصمة السودان، بعد تعهد البلدين بالعمل نحو إقامة علاقات طبيعية.

whatsapp
أخبار ذات صلة