عليو: مسؤولين كبار في الدولة لا يعلمون الموقع الجغرافي لولاية شرق النيل

الخرطوم “تاق برس“ – كشف والي شرق دارفور محمد عيسى عليو، اليوم الأربعاء، عن وفاة 9 أشخاص من مصابي مرض الكلى في الولاية الخريف الماضي بسبب عدم مقدرة السيارات في إيصال المحاليل الوريدية إلى الولاية بسبب وحل السيارات لعدم وجود طريق معبد. 

وقال عليو في مؤتمر صحفي “بوكالة السودان للأنباء“، إن ولاية شرق دارفور تعاني من مشاكل عدة أبرزها عدم وجود طريق معبد يربط الولاية بالعاصمة الخرطوم، بجانب عدم استقرار التيار الكهربائي في الولاية بسبب وجود الشركة التركية التي تعتبر سيفاً مسلطاً على دارفور، لأن مالك الشركة “تركي الجنسية” ظل يهدد باستمرار بقطع التيار الكهربائي عن الولاية وتابع “نفذ تهديده الشهر الماضي وقطع التيار الكهربائي عن مدينة الضعين لمدة خمس أيام”، ونوه إلى أن المشاكل الأخرى التي تعاني منها الولاية عدم وجود مطار دولي في شرق النيل، وأعلن الوالي عن توقيع اتفاق مع شركة لإنشاء مطار لولاية شرق دارفور ونصت الاتفاقية على أن يتم الانتهاء من المطار خلال فترة أقصاها شهرين. بالإضافة إلى المخدرات التي تدمر الشباب والنساء خاصة وأن شرق دارفور تعتبر ولاية معبر للمخدرات وتابع “قليل من الشباب ملتزمين وبعضهم انضم لحركات الكفاح المسلح والآخر يتعاطى المخدرات“. 

وكشف عليو، عن وجود قيادات وصفها “بالكبيرة“ في الدولة، لا تعلم الموقع الجغرافي لولاية شرق دارفور وتابع “جلست مع قيادات كبيرة في الدولة ما عارفه شرق دارفور وين، تتحدث معهم في موضوع مهم تجدهم يتعاملون معاك بكل برود“.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!