تدفقات جديدة للاجئين الإثيوبيين بعد تجدد القتال في إقليم تغراي

القضارف “تاق برس“ – شهدت نقاط تجمع اللاجئين الإثيوبيين بولايتي القضارف وكسلا، اليوم الأربعاء، موجة جديدة للاجئين بمنطقتي المدينة ثمانية وحمدايت خلال اليومين، وسجلت المدينة ثمانية دخول عدد ٤١٦ لاجئياً جديدا، وبلغ العدد الكلي 18063. 

فيما سجلت منطقة حمدايت عدد23316 رغم الترحيل اليومي إلى معسكر أم راكوبة الذي أصبح لا يسع لعدد الكبير، حيث بلغ العدد بها 20437، وبلغ العدد الكلي للدخول 56501 حتى اليوم. 

وأفاد مدير اسكان القضارف عبد الحفيظ محمد خليل، عن توقف الترحيل إلى معسكر أم راكوبة لامتلاءه، ونوه إلى أنه سيتم الترحيل إلى معسكر الطنيطبة خلال الأيام المقبلة، فيما افاد مدير مركز المدينة مصطفي أنور، عن حالات دخول جديدة جاري حصرها. 

وعلى صعيد آخر، تتواصل عمليات الحصر والتصنيف بواسطة مجلس رعاية الأمومة بشراكة مع اليونيسف، وبلغ عدد الأطفال دون 18 7622، وعدد الحوامل 355 وعدد المرضعات 1155 وسط اللاجئين. 

وفي السياق، وأفاد مديرة مجلس رعاية الطفولة، الدكتورة انسام أحمد علوب، عن بدء عمليات لم الشمل لأطفال اللاجئين في معسكرات الإيواء ونقاط التجمع مستهدفين عدد300 طفلاً غير مصطحبين في معسكرات أم راكوبة وحمدايت والمدينة 8، بالتعاون مع الشركاء ومنظمة اليونسيف التي تعمل في حماية الاطفال.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!